التقى صاحب السمو الملكي الأمير سعود بن نايف بن عبدالعزيز أمير المنطقة الشرقية، بمكتب سموه بديوان الإمارة د. كامل سلامه رئيس نادي السكري للشباب، وعدد من منتسبي النادي.

واطلع سموه على جهود النادي في تحسين نمط حياة مصابي داء السكري من النوع الأول، مؤكداً سموه أهمية مجموعات الدعم في تحفيز المرضى والمصابين بداء السكري لاتباع نمط حياة صحي، مبيناً أن هذه الممارسة تسهم في تشجيع المريض على تجاوز عقبة الإصابة، والانطلاق نحو اتباع نمط صحي برفقة عدد من المصابين الذي يشجعون المريض ويدفعونه للقيام بواجباتهم تجاه أنفسهم، وحماية أرواحهم، وتخفيف وطأة المرض عليهم، مشيراً سموه إلى أهمية توسيع أثر النادي ليشمل فئات أكبر من المصابين، والحرص على تأسيس البرامج والفعاليات وفق احتياجات المرضى والمصابين، متمنياً سموه للنادي ومنتسبيه التوفيق.

من جهته عبر الدكتور كامل سلامه رئيس النادي عن شكره وتقديره لسمو أمير المنطقة الشرقية، على ما تفضل به سموه من توجيهات، وحرصه على دعم النادي، مبيناً أن النادي أنشئ وفقاً لتوصية منظمة السكر العالمية، في العام 2017م، وذلك من أجل توفير الدعم والنشاطات المحفزة لمصابي داء السكري من النوع الأول لاتباع نمط صحي يسهم في التخفيف من أثر المرض عليهم، موضحاً أن عدد أفراد النادي وصل حالياً إلى 20 فرداً، والنادي يتبع الجمعية السعودية للسكر والغدد الصماء.

من جهة أخرى كرم سمو أمير المنطقة الشرقية، بمكتب سموه بديوان الإمارة العقيد بندر بن تركي الفرم، من منتسبي حرس الحدود بالمنطقة الشرقية، وذلك بمناسبة انتهاء فترة تكليفه. 

وعبر سموه عن شكره وتقديره للعقيد الفرم على جهوده التي بذلها أثناء فترة عمله في العمليات المشتركة، مؤكداً أن العمل في أي مكان من أجل خدمة الوطن هو شرف للإنسان، متمنياً سموه للعقيد الفرم التوفيق والسداد في قادم الأيام.

الأمير سعود بن نايف مكرماً العقيد بندر الفرم