شارك نائب رئيس الاتحاد الدولي لألعاب القوى، الأمير نواف بن محمد في اجتماعات المؤسسة العالمية لتنمية الرياضة والتي تعنى بإنشاء المشروعات الرياضية في الدول النامية ودعم رياضييها.

الاجتماع عقد بإمارة موناكو برئاسة الأمير ألبرت الثاني حاكم الإمارة، وحضور السيد سبيستيان كو رئيس مجلس إدارة الاتحاد الدولي لألعاب القوى وأعضاء اللجنة العالمية، الاجتماع تلقى تبرعًا سخيًا من الأمير نواف بن محمد قدره ثلاثين ألف دولار دعما لبعض المشروعات التنموية الرياضية في الدول النامية، وقد أبدى الحاضرون امتنانهم لدعمه ووقفته التي ليست الأولى مع المؤسسة وغير المستغربة، وسبق وأن ساهمت المملكة العربية السعودية ممثلة بالهيئة العامة للرياضة في دعم مشروعات سابقة تتبناها اللجنة في عدد من الدول الصديقة.