اعتبر المحلل الفني المصري خالد بيومي تتويج الهلال بدوري أبطال آسيا للأندية إنجازاً تاريخياً عن جداره واستحقاق بالفوز في المباراتين وإنه تتويج جاء بعد عناد دام 19 عاماً للسعودية.. هذا اللقب الغالي جاء بعد ثلاث نهائيات لم تكتب لها النجاح, ليثبت هذا «الأزرق» أنه ليس وليد الصدفة إنما عن قدرة كبيرة على العودة من الباب الكبير ليكون ضمن صفوف بطولة العالم للأندية ليثبت أن فريق الهلال يلعب بكوكبة من النجوم جعلوا الهلال زعيم آسيا».

وقال: «لقب جاء بعد صبر كبير لفريق اعتقد أنه يغرد منفرداً بأداء وإرادة من حديد تثبت يوماً عن يوم مقولتي إن الهلال يلعب وكأنه فريق أوروبي يحمل علماً في قلب الأمة العربية مبروك للهلال وجماهيره وإدارته مبروك للسعودية هذه الفريق الذهبي قلما يوجد حالياً في المنظومة العرببة والآسيوية». وأضاف: «أنا من أشد المعجبين بالهلال فهو فريق كبير جداً وثقيل داخل الملعب اسمه وحده يكفي، لديه سجل بطولي مشرف على المستوى المحلي والعربي والقاري، ويملك أسماء جيدة ونجوماً لامعة، ويقدم كرة سلسلة وممتعة وآسيا تتغنى به».

وبين: «النوعية الموجودة بالهلال عناصر احترافية سواء الأجنبية وحتى المحلية والتي تمثل أغلبية المنتخب السعودي وهذا يكفي».

خالد بيومي