عقد مساء أول من أمس (الثلاثاء) الاجتماع الثاني للجمعية العمومية العادية لجمعية أصدقاء لاعبي كرة القدم الخيرية بمقر الجمعية في مدينة الرياض، وذلك بعد أن اكتمل نصاب الحضور من أعضاء الجمعية العمومية.

وبدأ الاجتماع بترحيب لأعضاء الجمعية العمومية من منتسبي الجمعية ونيابة عن مستفيديها، ثم كلمة لرئيس مجلس الإدارة المنتهي فترته الكابتن ماجد أحمد عبدالله، والتي رحب خلالها بأعضاء الجمعية العمومية، مقدماً شكره لمجلس الإدارة وفريق الجمعية على الجهود المبذولة خلال الدورة الأولى لمجلس الإدارة، مؤكداً أن الجمعية نجحت بفضل الله ثم بتضافر الجهود في تجاوز مرحلة التأسيس، مشدداً على أن مجلس الإدارة السابق كان يهدف في مرحلة التأسيس إلى مأسسة العمل وتنظيمه ليضمن استدامة الجمعية وتحقيق أهدافها المنشأة لأجلها، مشيراً إلى أن المرحلة الماضية شهدت منجزات كثيرة منها الوصول إلى المستفيدين من اللاعبين القدامى وإقناعهم بالتسجيل في الجمعية للاستفادة من خدماتها، حيث بلغ عدد الأسر المستفيدة 146 أسرة تضم 1155 فردا، وقدمت لهم الجمعية أكثر من 4500 خدمة.

بعد ذلك شاهد أعضاء الجمعية العمومية فيلماً قصيراً يحكي رحلة الجمعية بدايةً من مرحلة التأسيس وموافقة وزارة العمل والتنمية الاجتماعية، ثم انتخاب مجلس الإدارة في دورته الأولى، والأعمال التي نفذتها الجمعية خلال الأربع سنوات الماضية والتي ساهمت في استقرار الجمعية وتقديم الخدمات للمستهدفين من اللاعبين القدامى وأسرهم.

وفي ختام اجتماع الجمعية العمومية الثاني انتخب أعضاء الجمعية العمومية مجلس إدارة جمعية «أصدقاء» لاعبي كرة القدم الخيرية في دورته الثانية.

وعقد مجلس الإدارة بعد نهاية الجمعية العمومية اجتماعه الأول لتسمية الرئيس ونائبه والمشرف المالي، والأمين العام، حيث اتفق الأعضاء على أن يكون ماجد عبدالله رئيساً لمجلس الإدارة، وفهد المطوع نائباً، ويزيد الرشيد مشرفاً مالياً، وفهيد الدوسري أميناً عام للجمعية.