كان سقيا سكان مركز القوز في الماضي من مشروعات سقيا متواضعة ولكنها أدت الغرض وفي الحاضر يتطلعون لمياه التحلية من المشروع الضخم في محافظة القنفذة،

في التسعينات الهجرية تقريباً أقامت الزراعة بالقنفذة مشروعات سقيا مياه للأهالي حسب الإمكانات في مركز القوز البعض منها في خزانات مياه والبعض الآخر وايتات لمتعهدين للقُرى المتناثرة إلى عهد قريب، الحبيل وثلاثاء يبه والجرد شرقاً وعنيكر في الغربي الجنوبي كان لها نصيب من خدمة إيصال المياه لمنازلهم عبر خزانات مياه من الآبار، قُرى ساحل يبه غرب مركز القوز كان لها نصيب من مشروع بئر قطيطة بالحبيل مروراً (بالقوز الذي ينعم حالياً بمياه التحلية).. إلى قُرى ساحل يبه غرباً بمسافه كبيرة وفي ذلك الوقت ساهمت تلك المشروعات في سقيا الإهالي الذين كانوا يعانون من جلب المياه من الآبار المكشوفة وخطورتها، ولكن تلاشت وشاخت تلك المشروعات مع مرور الزمن ولم تعد تؤدي الخدمة للأهالي، ومع هذه الطفرة وهذه النهضة للخدمة الحديثة تحلية المياه المالحة يتطلع الأهالي إلى هذه الخدمة بإيصال مياه التحلية إلى منازلهم.