وقعت الرئاسة العامة لهيئة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر اليوم مذكرة تعاون مع جامعة الإمام محمد بن سعود الإسلامية، مساء اليوم الثلاثاء بديوان الرئاسة العامة بالرياض.

وقد وقع المذكرة من جانب الرئاسة العامة معالي الرئيس العام لهيئة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر الشيخ الدكتور عبدالرحمن بن عبدالله السند، ومن جانب الجامعة معالي مدير الجامعة الأستاذ الدكتور أحمد بن سالم العامري.

وتهدف المذكرة إلى تحقيق التعاون بين الطرفين في مجال الدراسات والاستشارات والبحوث والتدريب، وعقد المؤتمرات والندوات وورش العمل والحلقات الدراسية المشتركة بما يسهم في تطوير الأداء، واستثمار إمكانات الجامعة العلمية والأكاديمية والبحثية والتدريبية لتحقيق أهداف هذه المذكرة.

من جانبه بين الدكتور السند، أن هذا التعاون يحقق أهدافاً كبرى في مجال خدمة المجتمع، والبحث العلمي، وإيصال رسالة الرئاسة العامة من خلال الكليات والمعاهد العلمية في محافظات المملكة التي تقوم الجامعة بخدمتها.

كما أبدى معاليه تفاؤله بالنتائج الرائدة والمتميزة للمذكرة من خلال التعاون الاستراتيجي بين الرئاسة ومؤسسات التعليم العالي.

من جانب آخر أوضح الدكتور العامري، أن الاتفاقية تُعنى بمجموعة كبيرة من الأهداف التي تخدم الشراكة المجتمعية، وتساهم الجامعة بالاستفادة من أعضاء هيئة التدريس في خدمة أهداف الرئاسة العامة وخدمة المجتمع، وإيجاد قنوات مهمة لتفعيل دور الرئاسة العامة في مجتمع الجامعة، مشيداً بما وصلت إليه الرئاسة العامة من تقدم في المجالات التقنية والإدارية والإعلامية بالإضافة لدورها الميداني الملموس، مؤكداً بأن هذه الاتفاقية ستجنى ثمارها بإذن الله تعالى.

كما زار معالي الدكتور العامري المركز الإعلامي للرئاسة العامة والإدارة العامة لتقنية المعلومات، واطلع على المنجزات التي تحققت في المجالين التقني والإعلامي.