قال وزير الخارجية الأميركي مايك بومبيو: إن حلف شمال الأطلسي "ناتو" يواجه خطر الانقراض إذا لم تساهم الدول الأعضاء بما يكفي من أجل الدفاع المشترك، ودعا الحلف إلى تبني حقائق السياسة الجغرافية الحديثة.

جاء تصريح بومبيو في إطار فعاليات "حوار القادة العالمي" الذي تدعو إليه مؤسسة "كوربر"، رؤساء دول وحكومات وخبراء في السياسة الأمنية والخارجية، بعد يوم من تشكيك الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون في فعالية حلف الناتو.

وقال بومبيو: إن مواجهة دول مثل الصين وروسيا و"حماية الحرية" مهمة صعبة تحتاج مزيداً من الجهد المشترك من أعضاء الناتو.

وحسبما ذكرت وكالة أنباء بلومبرغ، انتقد بومبيو الصين بسبب اتباع أساليب، وصفها بأنها "مألوفة للألمان الشرقيين وتثير الشعور بالترويع"، كما انتقد روسيا بسبب "غزو جيرانها وقتل المعارضين السياسيين".

وأضاف بومبيو خلال الحوار: "إذا اعتقدت الدول أنها يمكن أن تحصل على المساعدة الأمنية دون إمداد الناتو بالموارد التي يحتاجها، وإذا لم تفِ بالتزاماتها، فهناك خطر من أن يصبح الناتو غير فعال أو عتيقاً".

وقال بومبيو: إنه يتعين على الحلف أن "ينمو ويتطور"، حتى يتمكن من مواجهة التحديات الراهنة، مشيراً إلى أن السؤال الأساسي هو: "كيف ستظل هذه المؤسسة فعالة ومهمة عقب 70 عاماً أخرى؟".