حذّر علماء ودعاة اليمن من خطورة استغلال الميليشيا الحوثية الإيرانية للمناسبات الدينية المختلفة في إلحاق الأضرار بالشعب اليمني، وطمس هويته.

جاء ذلك في ندوة أقامها برنامج التواصل مع علماء اليمن، تحت عنوان "أبعاد استغلال ميليشيا الحوثي لما يسمى المولد النبوي".

وأشار المشرف على برنامج التواصل الشيخ عبدالله بن ضيف الله المطيري في مستهل الندوة، إلى أن أنشطة البرنامج تهدف إلى الحفاظ على الهوية اليمنية، وتفعيل دور العلماء والدعاة في بيان الحق وتوحيد الكلمة، مؤكداً أهمية الدور الذي يقوم به العلماء في صون المجتمع من الأفكار الفاسدة، ونشر العقيدة الصحيحة، منوهاً بجهود معالي وزير الشؤون الإسلامية والدعوة والإرشاد الشيخ عبداللطيف آل الشيخ في متابعة ودعم برنامج التواصل والحرص على إنجاح فعالياته وتحقيقه لأهدافه.

وبارك الشيخ المطيري وثيقة اتفاق الرياض.

وقال: "إنها ستسهم في رأب الصدع وجمع الكلمة تحت سقف الدولة اليمنية، مشيداً بالإنجاز التاريخي الذي مثّل تتويجاً لمساعي المملكة العربية السعودية في ظل توجيهات خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود ورعاية صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع وبمتابعة صاحب السمو الملكي الأمير خالد بن سلمان بن عبدالعزيز نائب وزير الدفاع.