أوقفت قوات الأمن التونسية عنصراً ينتمي إلى تنظيم إرهابي بحالة فرار وصادرة بحقه أحكام بالسجن تفوق 70 عاماً. وأفاد المتحدث باسم وزارة الداخلية حسام الجبابلي في تصريحات لوسائل الإعلام المحلية، أمس الجمعة، بأن العنصر الموقوف بجهة صفاقس مصنف «خطير» لدى الوحدات الأمنية وقد شارك في المواجهات المسلحة التي وقعت في عام 2006 بين الأمن وجماعة إرهابية في مدينة سليمان، التي تبعد قرابة 30 كلم من العاصمة تونس. وبحسب المتحدث يواجه العنصر المطلوب من القضاء أحكاماً بالسجن بـ72 عاماً وأربع سنوات سجناً في قضايا مالية والاتجار في أجهزة كهربائية صاعقة كما صدرت بحقه سبع محاضر تفتيش وإجراء أمني بمنعه من مغادرة البلاد. وقال الجبابلي إن العنصر الإرهابي متورط أيضاً في أعمال عنف وشغب جرت عام 2012 ضمن احتجاجات لجماعات متطرفة، ضد لوحات فنية بمعرض العبدلية في العاصمة.