باشرت إدارة الطرق والنقل بمنطقة القصيم ممثلة بمندوب من الإدارة ومقاول الصيانة وبحضور من مدير مرور الأسياح ورئيس قسم السلامة وصلة الـ700م على طريق الملك عبدالعزيز جنوبا في محافظة الاسياح تجاوبا مع ما نقلته «الرياض» يوم الأحد الماضي عن خطورة الوصلة على الطريق الإقليمي والمفضي إلى طريق الرياض القصيم السريع والتي بقيت نحو خمس سنوات كمصيدة للحوادث بمسار واحد يفصل بين طريقين مزدوجين وغياب وسائل التنبيه الكافية بعد تعثر المقاول وسحب المشروع وبعد ما نزعت ملكيات الأراضي والعقارات المجاورة لصالح الوصلة بملايين الريالات.

وعلمت الـ»الرياض» أن إدارة الطرق وبعد معاينة الموقع على طبيعته ستكلف مقاول الصيانة بعمل معالجات تقلل من خطورة الوصلة كإجراء مبدئي سريع ريثما يتم معالجتها بشكل جذري.