أقامت أكاديمية محمد بن نايف للعلوم والدراسات الأمنية البحرية بجدة، البرنامج السنوي لمهارات الرماية والتعايش والسير الطويل في ميدان حرس الحدود بالمحافظة للعام التدريبي 1440_ 1441هـ. وقال المتحدث الإعلامي باسم الأكاديمية، الرائد محمد بن أحمد الثقفي أن البرنامج هدف إلى رفع المستوى التدريبي واللياقي والمعرفي وقدرة التحمل لدى المتدربين بما يتلاءم مع المهام الأمنية بشكل عام، ومهام حرس الحدود بشكل خاص، ورفع مستوى التأهيل العسكري والأمني. وأضاف الرائد الثقفي: «إن البرنامج التدريبي للمشروع تم على مدى أسبوع بإشراف ومتابعة قائد الأكاديمية اللواء البحري الركن علي بن داهش آل داهش، واحتوى على العديد من البرامج التدريبية الميدانية، واشتمل على مهارات الرماية الثابتة والمتحركة بالذخيرة الحية على جميع الأسلحة المستخدمة في جهاز حرس الحدود، ومهارات الميدان والقبض والتفتيش من خلال التصدي لحالة التهريب والتسلل على الخط الحدودي وكيفية التعامل مع الموقف، وتعريف المتدربين على آلية استخدام إشارات الاستغاثة والاتصالات البحرية، وتكليفهم بأمن الموقع والقيام بالحراسات والكمائن الليلية والاستطلاع والمراقبة باستخدام التقنيات الحديثة لحرس الحدود، وطرق التعايش، وتدريبات الدفاع عن النفس لرفع مستوى قدرات التحمل وتخطي الحواجز».

وأشار إلى أن الدورات المشاركة في البرنامج هي من دبلوم أمن حدود ضباط، ودورة تأهيل الفرد الأساسي لحرس الحدود.

وأكد أن المشروع اُختتم بالسير الطويل، وبتمرين (الهمة) الذي شارك فيه المتدربون، والذي يحاكي ميدان حرس الحدود، والخطط العملياتية المنفذة، وذلك باستخدام التقنيات الحديثة لرصد المهربين والمتسللين، وإجراءات القبض والتفتيش، ومواجهة عمليات التهريب والتسلل، ومهارات الدفاع عن النفس.