‏أشاد السفير د. شائع محسن الزنداني سفير اليمن لدى المملكة العربية السعودية باتفاق الرياض الموقع بين الحكومة الشرعية والمجلس الانتقالي الجنوبي في الرياض برعاية كريمة من الأشقاء في قيادة المملكة العربية السعودية.

‏وقال السفير الزنداني: إن اتفاق الرياض يُعد خطوة مهمة لتحقيق الوئام ورأب الصدع بين الأشقاء من أجل توحيد الصفوف والعمل لاستكمال معركة استعادة كامل سلطة الدولة‏ اليمنية من ميليشيا الحوثي المدعومة من إيران.

‏وأضاف السفير: لقد وضع اتفاق الرياض الأسس الحقيقية لاستعادة بناء مؤسسات وأجهزة الدولة وتحقيق الشراكة بين جميع الأطراف المعنية تحت قيادة فخامة الرئيس عبدربه منصور هادي.

‏وأكد على أهمية لمّ الصفوف والعمل الجاد على تنفيذ اتفاق الرياض ببنوده وزمنه المحدد وتفعيل دور سلطات ومؤسسات الدولة اليمنية كافة بما ينعكس إيجاباً على تطبيع الأوضاع في المناطق المحررة وتقديم الخدمة الأفضل للمواطنين.

وقال: إن ‏عودة الحكومة لممارسة مهامها من العاصمة المؤقتة عدن ‏سيعزز موقف السلطة الشرعية والتحالف العربي في مواجهة الميليشيات الانقلابية الحوثية ودفعها إلى خيار السلام والتخلي عن العنف والقبول بالحل السياسي وفقاً للمرجعيات الثلاث. ‏وأشاد السفير بالدور الكبير والموقف القومي المسؤول للأشقاء في المملكة العربية السعودية بالتوصل لهذا الاتفاق التاريخي برعاية خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز، وقيادة ولي عهده الأمين الأمير محمد بن سلمان، وجهود سمو الأمير خالد بن سلمان نائب وزير الدفاع في المملكة.