قالت وزارة التجارة الصينية: إن بكين وواشنطن اتفقتا على مدى الأسبوعين الأخيرين على إلغاء رسوم جمركية، تبادل البلدان فرضها في الحرب التجارية المستمرة منذ شهور على مراحل مختلفة.

وقال قاو فنغ المتحدث باسم الوزارة: إنه يتعين على الصين والولايات المتحدة أن يتبادلا إلغاء بعض الرسوم من أجل الوصول إلى "المرحلة الواحد" من اتفاق التجارة. وأضاف خلال إفادة صحفية دورية أن إلغاء الرسوم شرط مهم لإبرام أي اتفاق.

وقال قاو للصحفيين: إن نسبة الرسوم الملغاة يتعين أن تكون متماثلة مع ضرورة التفاوض بشأن حجم الرسوم التي ستلغى. وأضاف: "بدأت الحرب التجارية بالرسوم وينبغي أن تنتهي بإلغائها".

ولم يذكر إطاراً زمنياً لذلك.

وسبق أن صرح مصدر لرويترز أن المفاوضين الصينيين يريدون من الولايات المتحدة أن تلغي رسوماً بنسبة 15 بالمئة على سلع صينية قيمتها نحو 125 مليار دولار بدأ سريانها منذ أول سبتمبر.

ويريدون أيضاً إلغاء رسوم جمركية مفروضة في وقت سابق على واردات تشمل الآلات وأشباه الموصلات والأثاث قيمتها نحو 250 مليار دولار.

وقال مصدر مطلع على موقف الصين التفاوضي: إن بكين تضغط على واشنطن "لإلغاء جميع الرسوم في أقرب وقت ممكن".

وقد يوقع الرئيس الأميركي دونالد ترمب ونظيره الصيني شي جين بينغ اتفاقاً خلال الشهر الجاري في موقع لم يتحدد بعد.

وارتفعت أسعار النفط وسط تلميحات جديدة من الصين على إحراز تقدم صوب اتفاق تجارة مع الولايات المتحدة، مما عوض أثر الضغوط الناتجة عن زيادة ضخمة في مخزونات الخام الأميركية.

وبحلول الساعة 08:12 بتوقيت غرينتش، كانت العقود الآجلة لخام برنت مرتفعة 33 سنتاً بما يعادل 0.5 بالمئة إلى 62.07 دولاراً للبرميل بعد أن تحدد سعر التسوية على انخفاض 1.22 دولار للبرميل أو نحو اثنين بالمئة. وزادت عقود خام غرب تكساس الوسيط 37 سنتاً أو 0.7 بالمئة عن الإغلاق السابق لتصل إلى 56.72 دولاراً للبرميل. كان سعر التسوية منخفضاً 88 سنتاً أو 1.54 بالمئة في الجلسة السابقة.

وأعطى ذلك دفعة إيجابية لمعنويات السوق بعد أنباء بأن مخزونات النفط الخام الأميركية ارتفعت 7.9 ملايين برميل الأسبوع الماضي مع قيام مصافي التكرير بخفض الإنتاج وتراجع الصادرات. اكتسح ذلك الرقم توقعات المحللين التي كانت لزيادة 1.5 مليون برميل، حسبما ذكرت إدارة معلومات الطاقة يوم الأربعاء.

وانخفضت مخزونات البنزين ونواتج التقطير 2.8 مليون برميل و622 ألف برميل على الترتيب.