أكد سفير الولايات المتحدة الأميركية جون أبي زيد في الرياض ترحيب الولايات المتحدة الأميركية بالتوقيع على وثيقة اتفاق الرياض بين الحكومة الشرعية اليمنية والمجلس الانتقالي الجنوبي والذي أبرم في الرياض يوم 5 نوفمبر. وقال: نحن نأمل من خلال التوقيع على هذه الوثيقة أن تغتنم الأطراف هذه الفرصة الحاسمة للعمل سوياً لإنهاء النزاع وتحقيق السلام والاستقرار اللذين يستحقهما الشعب اليمني، نحن نشيد بدور خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز وولي العهد الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز لدورهما في جمع الطرفين معاً لاستعادة الوحدة من خلال الجهود المشتركة لإنهاء الصراع الطويل والمدمّر في اليمن.