رعى صاحب السمو الملكي الأمير الفريق الركن تركي بن بندر بن عبدالعزيز قائد القوات الجوية الملكية السعودية مساء الأربعاء حفل تخريج الدورة "130" من طلبة معهد الدراسات الفنية للقوات الجوية بالظهران، وذلك في ميدان العرض بمدينة الأمير سلطان الرياضية بالمعهد.

وكان في استقبال سموه لدى وصول مقر الحفل قائد المنطقة الشرقية المكلف اللواء الطيار الركن عيد بن براك العتيبي، وقائد معهد الدراسات الفنية للقوات الجوية المكلف اللواء الطيار الركن ناصر بن فهد الزعبي.

وألقى قائد معهد الدراسات الفنية للقوات الجوية بالظهران المكلف كلمة رحب فيها بسمو قائد القوات الجوية في عرين العطاء ومعقل الرجال الفنيين في يوم التتويج والحصاد والوطن يزداد شموخاً ورفعة بعطاء وتضحيات أبنائه في ميادين العز والشرف.

وقال اللواء الطيار الركن ناصر الزعبي: يحتفل المعهد بتخريج دفعة جديدة من أبنائه الطلبة، متسلحين بسلاح العلم والتقوى، وبالفكر العسكري السليم، لأداء الواجب بكفاءة وهمة عالية، مشيراً إلى أن هؤلاء الخريجين أمضوا أكثر من عامين ونصف في هذا العرين، ملتحقين ببرامجه التدريبية داخل المعهد وفي برامجه الخارجية للابتعاث للتدريب على منظومة طائرات (ف 15 إس أي) في الولايات المتحدة الأميركية، ومنظومة طائرات (التايفون) في المملكة المتحدة، والكلية التقنية العالمية لعلوم الطيران بالرياض، والبرامج التدريبية في كل من قاعدة الملك سلمان الجوية الجوية، وقاعدة الأمير سلطان الجوية بالقطاع الأوسط.

وبين الزعبي أن ما تتميز به هذا الدفعة أنها تعد من أكبر الدفعات في تاريخ معهد الدراسات الفنية للقوات الجوية من حيث العدد، كما أن من بين هؤلاء الخريجين طلبة من مملكة البحرين الشقيقة.

عقب ذلك تقدم قائد طابور العرض للاستئذان ببدء العرض العسكري حيث استعرض الخريجون وأسراب الطلبة أمام سمو قائد القوات الجوية والحضور.

إثر ذلك ردد طلبة المعهد نشيد المعهد أمام سمو قائد القوات الجوية، بعدها سُلمت الراية من الرقيب السلف إلى الرقيب الخلف، ثم تلا قائد جناح الطلبة العميد الطيار الركن أحمد بن خلف الحصيني القسم وردده الخريجون من بعده.

بعدها أعلنت نتائج الدورة المتخرجة وتسليم الجوائز، حيث أعلن قائد جناح التعليم المكلف العقيد الفني الركن عبدالغني بن صالح الجهني نتائج الدورة المتخرجة رقم (130) من طلبةِ معهدِ الدراساتِ الفنيةِ للقوات الجوية، من بينهم خريجون على منظومة طائرات (ف 15 إس أي) أنهوا تدريبهم في الولايات المتحدة الأميركية، وخريجون على منظومة طائرات (تايفون) أنهوا تدريبهم في المملكة المتحدة، وخريجونَ من الكليةِ التقنيةِ العالمية لعلومِ الطيران بالرياض، وخريجون من مدرسة النقل الجوي، ومدرسة السلامة، وخريجون من مملكةِ البحرين الشقيقة، ثم تشرف الأوائل والمتفوقون من طلبة الدورة الخريجين بتسلم الجوائز من سمو راعي الحفل.

 بعد ذلك كرّم سمو قائد القوات الجوية المميزين من منتسبي معهد الدراسات الفنية للقوات الجوية والشركات المتعاقدة، ثم قدم قائد معهد الدراسات الفنية للقوات الجوية المكلف اللواء الطيار الركن ناصر بن فهد الزعبي هدية تذكارية لسمو قائد القوات الجوية. ثم عزف السلام الملكي معلناً انتهاء الحفل، والتقطت الصور التذكارية للخريجين مع سمو قائد القوات الجوية راعي الحفل.

حضر الحفل جميع قادة أفرع القوات المسلحة بالشرقية وعدد من العسكريين والمدنيين وأولياء أمور الطلبة الخريجين وعدد من أمهات الخريجين.

تكريم المميزين