عكفت مجموعة من الطلاب بجامعة إندونيسيا تحت إشراف المخترع عرفان بودي ساتريا لثلاثة أشهر على صنع جهاز يمكن وضعه حول المعصم لمواجهة إدمان تصفح وسائل التواصل الاجتماعي ومشاهدة المقاطع المصورة والدردشة مع الأصدقاء عبر الهاتف لساعات طويلة.

والجهاز الذي أطلق عليه "نتوكس" اشتقاقاً من "إنترنت ديتوكس" أو (التخلص من سموم الإنترنت) يوضع حول المعصم، ويشمل مستشعراً لقياس نسب الهيموجلوبين والأكسجين في الدم وتغير معدل ضربات القلب.

وخلصت الدراسات إلى أن الاستخدام الطويل للهاتف المحمول له تأثير خاص على خفض معدلات ضربات القلب. ويصدر الجهاز صوتاً عند انخفاض معدلات ضربات القلب والأكسجين في الدم مما ينبه المستخدم إلى ضرورة التوقف عن استخدام الهاتف.

ويعمل فريق ساتريا على تحسين دقة الجهاز؛ لأن قراءات تغير معدلات ضربات القلب قد تختلف وفقاً لشكل جسم الإنسان وجنسه وحالته الصحية.