ودعت الساحة الرياضية يوم الاثنين الماضي نجم النصر السابق ومدافعه الكبير في عصره الذهبي إبان تسعينات القرن الهجري الماضي محمد سليمان فهد الهديان (70 عاما).

بدأ الهديان "رحمه الله" مشواره الكروي لاعبا في صفوف الهلال؛ إذ سجل في كشوفه أواخر الثمانينات الهجرية، ومثله على مستوى الأشبال والشباب قبل وصوله إلى الفريق الأول؛ حيث لعب مع نجوم كبار بقيادة الأسطورة الهلالية مبارك عبدالكريم "شفاه الله" أواخر مشواره الرياضي بجانب عملاق الدفاع عبدالرحمن بشير (الغول) رحمه الله والمدافعين نبيل الرواف وأبو حطبة وبقية نجوم الوسط والهجوم محمد الطعيمي وفهد بن نصيب ومرشد العتيبي ومنديل بشير "رحمه الله" وعبدالله بن عمر وغيرهم.

ودع الهلال قبل نصف قرن

وزامل النجم الراحل في بداية تمثيله للهلال النجمان السابقان محسن بخيت وبداح القحطاني، واستمر حتى نهاية موسم 1391هـ؛ حيث أسقطه الهلال من كشوفه لكثرة المدافعين في صفوفه.

وابتعد الهديان عن الملاعب قرابه عامين قبل أن يقرر الالتحاق بنادي النصر، وتزامن ذلك مع بداية العصر الذهبي لـ "فارس نجد" ودخوله عالم البطولات الكبرى موسم 1393هـ.

7 سنوات في خدمة النصر

وكان محمد في بداية حياته الكروية لاعب وسط، وساهم طول قامته في تغيير قناعات مدربه الهلالي وتغيير مركزه إلى متوسط دفاع، وهو المركز الذي برع فيه الهديان حين انتقل إلى صفوف النصر واستمر في تمثيله قرابة سبع سنوات، لكنه عانى خلالها من شر الإصابات التي أجبرته على الاعتزال المبكر والاتجاه لميدان التدريب بعد فترة من توقفه عن الركض في الملاعب؛ إذ كلفته إدارة النصر برئاسة الرمز الأول الأمير عبدالرحمن بن سعود "رحمه الله" بالعمل مساعدا لمدرب درجة الشباب بالنادي.

نجومية في العصر الذهبي

قبل وصول الهديان إلى الفريق الأول كان خط الظهر الأصفر يضم نجوما كبارا أمثال سعود أبو حيدر "رحمه الله" وعثمان بخيت وعيد الصغير "شفاه الله" وناصر الجوهر وبن صليح، لكن الهديان نجح في فرض نفسه على التشكيلة الأساسية بفضل مستواه المتطور وأدائه الرفيع، ورسخ أقدامه بقوة في خريطة دفاع النصر.

كما كان المدافع الراحل ضمن تشكيلة النصر في نهائي كأس الملك 1393هـ الذي خسره أمام الأهلي 2/1، ولعب الهديان بجانب سعود أبو حيدر وعيد الصغير وناصر الجوهر.

فرحة البطولة الأولى

أما أول بطولة عاش الهديان فرحتها مع النصر فكانت كأس سمو ولي العهد عام 1393هـ، الذي كسبه فريقه أمام الوحدة بهدفين، ثم تكررت الفرحة في الموسم التالي أمام الأهلي الذي خسر نهائي كأس ولي العهد بهدف.

تأكيد التفوق الذهبي

كما كان محمد ضمن قائمة النصر في نهائي كأس الملك 1396هـ أمام الأهلي أيضا الذي كسبه النصر بهدفي نجمه محمد سعد "شفاه الله" ونجم تلك المباراة سعد السدحان.

وخاض الهديان ذلك النهائي بجانب زملائه المدافعين عيد الصغير وتوفيق المقرن في بدايات نجوميته بجانب السدحان الذي أشركه مدربه بروشتش ظهيرا في تلك المباراة.

كما يزدان تاريخ النجم الراحل محمد الهديان ببطولة الدوري التصنيفي، التي توج بها النصر 1395هـ، إضافة إلى كأس الاتحاد 1396هـ، وطيلة مشوار الفقيد لم يسبق أن تعرض للطرد في الملاعب التي غادرها بسمعة عطرة.. مسطرا مجدا ذهبيا لاسمه في تاريخ نادي النصر.

رحم الله النجم الخلوق والمدافع البارع محمد الهديان وأسكنه فسيح جناته.

الفقيد محتفلا بأول ميدالية ذهبية له مع زميليه سعد الجوهر ومبروك التركي "رحمهم الله" بنهائي كأس ولي العهد 1393هـ
محمد الهديان "رحمه الله" يتوكأ على عصا في بداية معاناته المرضية
النجم الراحل مع زملائه فهد بن دحم وسعد السدحان وعبدالمحسن الجبهان وخالد بن دحم في ملتقى قدامى النصر 1437هـ
الفقيد بشعار النصر مع ناصر الجوهر