سعادة رئيس تحرير جريدة "الرياض"

إشارة إلى ما تم نشره بجريدة "الرياض" العدد 18744 يوم السبت 20/ 2/ 1441/هـ، تحت عنوان (لجنة وزارية لاقتراح تعريفة المياه.. تملك الأرض لا يعد تملكاً لمياه باطنها والجوفية والأمطار ملك للدولة)، والذي جاء في مضمونه أن النظام الجديد للمياه والذي أعدته الوزارة حدد مصادر المياه أنها السطحية والجوفية المتجددة وغير المتجددة ومياه الأمطار والثلوج والسيول ودون إخلال بالحقوق المعتبرة شرعاً، تعد جميع هذه المصادر ملكاً للدولة.

عليه تود الوزارة الإيضاح بأن ما نشر لم يكن دقيقاً في صياغته، إذ إن ما أشير إليه في التقرير هو مسودة نظام طرحته الوزارة أمام الجمهور، وطلب حينها إبداء المرئيات التي تعتبر جزءاً من عملية إصدار الأنظمة والتشريعات، لكن هذا لم يوضح في التقرير المنشور، وهو ما يعني مخالفة لحقيقة مشروع النظام. كما نشير إلى أن صحيفتكم الموقرة بتاريخ الاثنين 27 ذي الحجة 1438هـ، قد نشرت دعوة الوزارة للمهتمين والمختصين لإبداء مرئياتهم حول مسودة مشروع النظام. نأمل من سعادتكم نشر هذا الإيضاح في الجريدة، وأن ما نشر هو مسودة نظام لم يقر، وإنما طلبت الوزارة في وقت سابق إبداء المرئيات وانتهت الفترة المخصصة لذلك، مسودة النظام في طور المراجعة والنقاش لدى الجهات ذات العلاقة.