أفصحت مجموعة الحسن غازي إبراهيم شاكر، المشار إليها باسم "الشركة" أو "المجموعة"، الرائدة في استيراد وتصنيع وتوزيع أجهزة التكييف والأجهزة المنزلية في المملكة العربية السعودية، عن نتائجها المالية للفترة المنتهية في 30 سبتمبر 2019. حيث تحسنت إيرادات الربع الثالث لتسجل 247,8 مليون ريال سعودي وبزيادة قدرها 42,5% مقارنةً بالربع المماثل من العام 2018م، كما تحسنت إيرادات الشركة خلال فترة التسعة أشهر من العام 2019م لتصل إلى 698,7 مليون ريال سعودي وبنسبة زيادة قدرها 16,2% بالمقارنة مع نفس الفترة من العام 2018م. وارتفع إجمالي الربح خلال الربع الثالث ليسجل 49,1 مليون ريال سعودي، بزيادة قدرها 7,79% مقارنة بالربع المماثل للعام 2018م. كما انخفض صافي الخسارة للمجموعة في الربع الثالث ليسجل 6,7 مليون ريال سعودي، وبنسبة انخفاض بلغت 85,7% مقارنة بالربع المماثل من العام السابق، ورافق ذلك انخفاض في الخسارة التشغيلية لتسجل 6,2 مليون ريال سعودي وبنسبة انخفاض قدرها 80,3%. وقد بلغ صافي الخسارة خلال تسعة أشهر من العام 2019م مبلغ 46,3 مليون ريال سعودي، بانخفاضٍ نسبته 55,1% بالمقارنة مع نفس الفترة من العام السابق.

وتُرجع إدارة الشركة السبب الرئيسي وراء هذه الزيادة الكبيرة في المبيعات والانخفاض الكبير في صافي الخسارة والخسارة التشغيلية إلى النجاح المستمر الذي يحققه برنامج التحول الاستراتيجي. حيث يرتكز البرنامج على تعزيز وتوسيع مصادر الإيرادات مع تحسين الكفاءة التشغيلية.

وتعليقاً على نتائج الربع الثالث، قال المهندس عزام سعود المديهيم، الرئيس التنفيذي لمجموعة الحسن غازي إبراهيم شاكر: "نحن سعداء للغاية بتحقيق هذه النتائج، والتي تعد شاهداً على التأثير الكبير الذي حققه برنامج التحول الاستراتيجي خلال الأشهر التسعة الماضية، حيث نصب جهودنا خلال المرحلة القادمة على تحقيق هوامش ربح إجمالية أكثر تنافسية. كما نجحت الشركة في السيطرة على حصة سوقية كبيرة من مبيعات أجهزة التكييف المرتبطة ببرنامج المركز السعودي لكفاءة الطاقة خلال الأشهر الأخيرة، وستبقى مشاريع المركز وسيلة نمو مهمة أخرى لعملياتنا في المملكة على المدى القريب والمتوسط. حيث نأمل بحلول نهاية هذا العام بداية مرحلة جديدة ومميزة للمجموعة في العام 2020م".

وكانت مجموعة شاكر وضعت خطة للتحسين المستمر، وقد وفرت هذه الخطة عدداً من الفرص والمشاريع الرئيسية المستقبلية الجيدة للاستفادة منها، بالإضافة إلى مشاريع مراجعة الطاقة وإعادة الهيكلة التي تشرف عليها وحدة أعمال شركة ايسكو التابعة للمجموعة. وفي الوقت نفسه، عززت المجموعة قوة مبيعاتها للمشاريع عبر تعيين عدد من الموظفين في مناصب عليا، الأمر الذي من شأنه أن يساهم في نمو الإيرادات.

ومن جهته، قال محمد إبراهيم أبونيان، الرئيس التنفيذي للتخطيط والتحول في مجموعة الحسن غازي إبراهيم شاكر: "من بين الايجابيات التي ظهرت في نتائجنا المالية الأخيرة، هو التأثير الملحوظ الذي نتج عن تطبيق برنامج التحول الاستراتيجي في بداية العام 2019م. لقد كان تنفيذ هذا البرنامج أولوية رئيسية بالنسبة للإدارة خلال العام 2019م، ونحن الآن نشهد تحقيقه للنتائج التي توقعناها. انخفض صافي الخسارة وارتفعت الإيرادات بشكل ملحوظ، على أساس سنوي لكل من الربع الثالث من العام المالي 2019م وفترة التسعة أشهر بشكل عام. لقد تمكنا من تحقيق ذلك نتيجةً لتركيزنا المستمر على تعزيز أداء المبيعات على المستويين الهيكلي والاستراتيجي. ونحن بحول الله متفائلون بأن برنامج التحول الاستراتيجي سيستمر في تحقيق المزيد من الإنجازات واستغلال فرص السوق بشكل أكبر خلال الفترة المتبقية من هذا العام وفي العام 2020م".