رأس مدير عام الدفاع المدني الفريق سليمان بن عبدالله العمرو، الأربعاء، أعمال الاجتماع السنوي للمديرية العامة للدفاع المدني لمناقشة الدروس المستفادة لحج العام 1440هـ، وذلك بحضور قائد قوات الدفاع المدني بالحج والمساعدين وكافة قيادات موسم حج العام الماضي. بدأت أعمال الاجتماع بكلمة للفريق العمرو قال فيها: إن عقد هذا الاجتماع يأتي انطلاقاً من استشعار أبناء هذا القطاع لعظم الأمانة الملقاة على عاتقهم من ولاة الأمر - حفظهم الله - وحرصاً على تدارس كافة الملاحظات والعوائق التي واجهت تنفيذ الخطة على أرض الواقع، والعمل على تلافيها في خطة حج هذا العام - بإذن الله تعالى -، رغبةً في الاستعداد المبكر والتهيّؤ والتجهيز لموسم الحج القادم - بإذن الله -.

كما أكد الفريق العمرو أن الدفاع المدني وكافة أجهزة الدولة العاملة على خدمة حجاج بيت الله أضحت تملك خبرات تراكمية تسعى من خلال هذه الاجتماعات إلى توظيفها التوظيف الأمثل لتطوير الأداء للأفضل وبما يحقق تطلعات سيدي خادم الحرمين الشريفين، وسمو ولي عهده الأمين.

من جهته قال قائد قوات الدفاع المدني بالحج اللواء حمود بن سليمان الفرج: إنه تم استعراض الآراء والمقترحات وما رصد من ملحوظات تتعلق بتطبيق خطة الحج للعام المنصرم، والتي تم رصدها من قبل القيادات المشاركة في مهمة الحج لطرحها في الاجتماع ومناقشتها والعمل على تعزيز الجوانب الإيجابية لتحقيق مستويات أعلى في قياس مستوى الأداء. وأكد اللواء الفرج أنه سوف يكون هناك اجتماعات دورية لاحقة من قبل القيادات الميدانية لقيادة قوات الدفاع المدني بالحج بالمديرية العامة للدفاع المدني للعمل على معالجة الملاحظات وإيجاد الحلول المناسبة والرقي بالخدمات المقدمة من الدفاع المدني إلى مستوى التطلعات والطموحات بإذن الله.