شهد صاحب السمو الملكي الأمير الدكتور فيصل بن مشعل بن سعود بن عبدالعزيز أمير منطقة القصيم بمكتبه في ديوان الإمارة بمدينة بريدة توقيع عقد شراكة مجتمعية بين مديرية السجون بمنطقة القصيم وشركة إسمنت القصيم، بحضور مدير سجون المنطقة العميد خالد الجربوع، ومدير سجن بريدة المقدم مساعد الرعوجي، ويهدف عقد الشراكة إلى التعاون والتكامل لمواجهة كل ما يحتاجه النزلاء والنزيلات والمفرج عنهم من خدمات في مجال إيجاد الفرصة الوظيفية بعد الانتهاء من محكومياتهم، ووقع عقد الشراكة من قبل مديرية السجون مدير إدارة سجن بريدة المقدم مساعد الرعوجي، ومن قبل شركة الإسمنت مدير الموارد البشرية إبراهيم القحطاني.

وبارك أمير القصيم عقد الشراكة، مشدداً على أهمية خدمة النزلاء وتأهيلهم ورعايتهم، وأنهم فئة عزيزة تستحق أن تعطى الفرصة للإصلاح والتأهيل، مشيداً بمثل هذه الأعمال التي تُعزز من توفير فرص العمل للنزلاء، وتفتح لهم الآفاق في تنويع مجالات العمل في القطاع الخاص، مشيداً بتفعيل جانب المسؤولية المجتمعية بين مؤسسات الدولة والقطاع الخاص وتوجيه الجهود الحالية إلى المساهمة في إعادة تأهيل النزلاء وتوظيفهم، مثمناً الدور الرائد لشركة إسمنت القصيم وتفعيل دورها المجتمعي بتوظيف النزلاء للاستثمار في طاقاتهم والمساهمة في جعلهم أعضاء فاعلين في المجتمع بعد الانتهاء من محكومياتهم، متمنياً أن يحقق عقد الشراكة الأهداف المنشودة بالشكل الأمثل، متمنياً التوفيق والسداد للجميع.

من جهة أخرى استقبل أمير منطقة القصيم في مكتبه بمقر الإمارة بمدينة بريدة، مدير سجون المنطقة العميد خالد الجربوع، يرافقه مدير إدارة سجن بريدة المقدم مساعد الرعوجي، الذين قدموا للسلام على سموه وتسلميه تقريراً وثائقياً لأنشطة وبرامج إدارة سجن بريدة لعام 1440 / 1441هـ واستمع سموه خلال اللقاء من العميد الجربوع ما شهدته الإصلاحيات من تطوير والخطط المستقبلية، إلى جانب برامج التواصل الاجتماعي والأسري مع النزلاء، والرعاية الاجتماعية، والتدريب المهني، إضافة إلى الأنشطة الثقافية والرياضية التي تُسهم في إعادة تأهيل النزلاء، التي تتضمن برامج التوجيه الفكري والمعنوي، والجناح المثالي والأكاديمية التابعة له وما تتكون منه من قاعات للمحاضرات وغيرها.

وثمن الأمير فيصل بن مشعل، جهود المديرية العامة للسجون بمنطقة القصيم بما شاهده من خلال هذا التقرير، مؤكداً سموه أهمية تطوير برامج تأهيل السجناء، بما يكفل إعدادهم ليكونوا أعضاء فاعلين في المجتمع، سائلاً المولى عز وجل أن يبارك في الجهود وأن يوفق الجميع لكل خير.

من جهة أخرى كرم صاحب السمو الملكي الأمير الدكتور فيصل بن مشعل بن سعود بن عبدالعزيز أمير منطقة القصيم رئيس اللجنة العليا للحج بالمنطقة، في مكتب سموه بمقر الإمارة بمدينة بريدة، أعضاء فريق العمل المشاركين في خِدمة ضيوف الرحمن بمدينة الحجاج والجوالة المشاركين في المشاعر المقدسة، من منتسبي قطاع التدريب التقني والمهني بالمنطقة، يتقدمهم مدير عام التدريب التقني والمهني بالقصيم محمد المذن، ونائبه أحمد الحمودي، وفريق العمل المشارك في الحج وتسلم سموه خلال اللقاء تقريراً عن حج 1440هـ الذي يوضح الجهود التي قام بها أعضاء فريق العمل المشاركين في الحج من منتسبي التدريب التقني والمهني بالمنطقة، مرحباً سموه بهم، وقال: إن المملكة تعتز بخدمة ضيوف الرحمن وتفتخر بنيلها هذا الشرف الكبير، معرباً سموه عن سعادته بما شاهده من جهود وخدمات للعاملين في المدينة لخدمة الحجاج، وما احتوى هذا التقرير من الخدمات التي قدمها فريق الصيانة التطوعي، وأعضاء الجوالة في المشاعر المقدسة للعام 1440هـ، التي تمت بنجاح بفضل من الله، لافتاً الانتباه إلى أن ذلك ليس بمستغرب من أبناء هذا الوطن، مشيراً إلى أن الأعمال الخيرية جبلت في أبناء هذه البلاد. وأعرب أمير منطقة القصيم عن شكره للعاملين كافة في خدمة ضيوف الرحمن الذين شاركوا في تقديم الخدمات لحجاج بيت الله الحرام المارين في منطقة القصيم، مثمناً سموه تلك الجهود المبذولة، متمنيًا سموه للجميع التوفيق والسداد.

أمير القصيم يكرم الأعضاء المشاركين في خدمة الحجاج من منتسبي التدريب التقني