استقبلت غرفة الرياض وفدا من دولة الإمارات العربية المتحدة برئاسة أمين عام مؤسسة الأوقاف وشؤون القصر بحكومة دبي الأستاذ علي المطوع، وعددا من المسؤولين الإماراتيين، وعقد الوفد لقاء مع لجنة الأوقاف بالغرفة تناول التعريف باللجنة وآخر تطورات القطاع. كما استعرض اللقاء التعريف أيضاً بمؤسسة الأوقاف وشؤون القصر بحكومة دبي وتجاربها وأهمية دورها، بالإضافة إلى أهمية وجود لجان الأوقاف في الغرف التجارية.

من جهته، أوضح عضو مجلس الإدارة رئيس لجنة الأوقاف الأستاذ عبدالله العجلان، أن تجربة لجنة أوقاف الرياض كأول لجنة على مستوى غرف المملكة كان لها تأثير مباشر على تعزيز دور الأوقاف ونشر الثقافة الوقفية والتواصل مع الجهات الرسمية، مشيراً في الوقت ذاته إلى أن اللجان تعتبر صوت القطاع والموقفين في القطاع الخاص لدى الجهات الرسمية.

واستعرض العجلان، رؤية اللجنة لتكون مرجعاً لرجال وسيدات الأعمال الواقفين في تأسيس وتنمية الأوقاف وتطويرها، مبيناً أن رسالة اللجنة تتركز في نشر ثقافة الأوقاف لقطاع الأعمال، وتشجيع الأوقاف القائمة ومساندتها، من خلال المشاركة في الحلول التشريعية والتنظيمية الوقفية، وصناعة التكامل والتنسيق بين الجهات الوقفية والحكومية، والإسهام أيضاً في تحقيق رؤية المملكة 2030.

وتحدث العجلان، عن أهمية ملتقى الأوقاف الذي يعقد بشكل دوري وتنظمه اللجنة، كأهم الفعاليات في مجال الأوقاف بالعالم العربي نظراً للموضوعات والمحاور التي يتم طرحها فيه.

وكشف العجلان، عن أبرز البرامج القادمة للجنة والتي تتمثل نشر أفكار وقفية نوعية معاصرة، ونشر التجارب الوقفية الناجحة المحلية والدولية، بالإضافة إلى إطلاق فريق سيدات الأعمال في قطاع الأوقاف، وإقامة شراكة عمل ناجحة بين غرفة الرياض والهيئة العامة للأوقاف، وكذلك صناعة منتجات مالية واستثمارية، وغيرها من البرامج المستقبلية للقطاع.