تعكف شركة أرامكو السعودية لبلوغ المرتبة الأولى عالمياً في صناعة الطاقة المتكاملة للنفط والغاز والتكرير والكيميائيات الذي يضمن لها تحقيق أرباح متنامية على أساس مستدام وفقا لما يقدره مجلس إدارة الشركة الذي يتمتع بسلطة تقديرية حصرية لإعلان الأرباح الموزعة بناءً على سياسة توزيع الأرباح والأداء المالي وأهداف الميزانية العمومية. وسيعلن مجلس الإدارة عن عزمه توزيع أرباح سنوية لا تقل عن 281,25 مليار ريال (75 مليار دولار) في العام 2020، وهي نسبة أعلى بكثير من مبلغ 217,5 مليار ريال (58 مليار دولار) الذي دفعته للحكومة السعودية في العام 2018، أي ما يعادل حوالي 20 دولارًا عن كل برميل تنتجه الشركة.

وبالنسبة للأعوام من 2020 إلى 2024، إذا كانت الأرباح السنوية المعلنة تقل عن 75 مليار دولار، فإن توزيعات الأرباح للمساهمين غير الحكوميين تهدف إلى تحديد الأولويات بحيث يحصلون على حصتهم التناسبية من أرباح تعادل 75 مليار دولار، وفي هذه الحالة، ستتلقى الحكومة المبلغ المتبقي من الأرباح، وأي تباين في توزيعات الأرباح التي تتلقاها الحكومة بسبب تحديد الأولويات لن يتراكم أو يؤدي إلى التزام تجاه الحكومة، ولتجنب الشك، عندما تتجاوز الأرباح الموزعة على المساهمين 75 مليار دولار، سيتلقى المساهمون غير الحكوميين حصتهم النسبية من الأرباح الموزعة.

وبخصوص أرباح الربع الثالث 2019 أعلنت أرامكو عن توزيع أرباح مرحلية عادية بقيمة 50.25 مليار ريال (13.4 مليار دولار)، وبناء على رأسمال الشركة البالغ 200.0 مليار سهم، فإن حصة السهم من الربح الموزع عن الربع الثالث تبلغ 0.067 دولار للسهم، (ما يعادل 0.25 ريالا للسهم الواحد). وسوف تقوم أرامكو بالإعلان عن توزيع أرباح مرحلية عادية بقيمة 3.9 مليارات دولار (ما يعادل 14.63 مليار ريال) وذلك عن الفترة الواقعة ما بين تاريخ الإعلان عن التخصيص النهائي لأسهم الطرح للمؤسسات المكتتبة والمكتتبين الأفراد وحتى 31 ديسمبر 2019 من خلال النقد المتوفر لديها.

وسيتم تحديد تاريخ استحقاق الأرباح لمالكي الأسهم (بما فيهم مالكو أسهم الطرح التي تم تخصيصها) المستحقين لتلك الأرباح بحسب نسب مساهمتهم بموجب الإعلان الذي سيصدر عن الشركة في هذا الشأن، وتكون تلك الأرباح مستحقة فقط لمالكي الأسهم بما فيهم مالكو الأسهم التي تم تخصيصها في هذا الطرح، في تاريخ الاستحقاق الذي ستحدده الشركة. وعليه تبلغ حصة السهم الواحد من هذه الأرباح الموزعة البالغة إجمالا 3.9 مليارات دولار، 0.019 دولار للسهم، (ما يعادل 0.073 ريال للسهم).

ونبهت أرامكو إلى أنها إذا ما قررت لأي سبب من الأسباب الإعلان عن توزيع أرباح مرحلية عادية تزيد قيمتها على 3.9 مليارات دولار المشار إليها، فعندئذ سوف يحق للمستثمرين الذين يكتتبون في أسهم الطرح الحق في الحصول على جزء من قيمة الأرباح التي تزيد عن المبلغ المذكور بحسب نسب مساهمتهم في الشركة، وأضافت الشركة أنها سوف تقوم بتوزيع أرباح مرحلية عادية بقيمة حدها الأعلى 9.5 مليارات دولار (ما يعادل 35.63 مليار ريال) بعد الحصول على الموافقات اللازمة من قبل مجلس الإدارة، وذلك قبل تاريخ الإعلان عن التخصيص النهائي لأسهم الطرح للمؤسسات المكتتبة والمكتتبين الأفراد.

ولفتت أرامكو إلى أنه سيتم دفع تلك الأرباح إلى الحكومة بصفتها المساهم الوحيد في الشركة، ولن يكون للمستثمرين الذين يكتتبون في أسهم الطرح الحق في الحصول على أي جزء من تلك الأرباح بغض النظر عن تاريخ دفعها، والذي يمكن أن يكون قبل أو بعد تاريخ الإعلان عن التخصيص النهائي لأسهم الطرح للمؤسسات المكتتبة والمكتتبين الأفراد.

وأشارت "أرامكو" إلى أنه إذا ما قررت لأي سبب من الأسباب الإعلان عن توزيع أرباح مرحلية عادية تزيد قيمتها على مبلغ 9.5 مليارات دولار فعندئذ سوف يحق للمستثمرين الذين يكتتبون في أسهم الطرح الحق في الحصول على جزء من قيمة الأرباح التي تزيد على المبلغ المذكور بحسب مساهمتهم في الشركة، وفي مثل هذه الحالة سوف يعتبر أول تاريخ بدء تداول أسهم الشركة في تداول تاريخ الاستحقاق وسوف تعلن الشركة عن تاريخ دفعها لمالكي الأسهم المستحقين لها.

تمضي أرامكو للهيمنة العالمية في صناعة الطاقة المتكاملة للنفط والغاز والتكرير والكيميائيات