قُتل قيادي في ميليشيا الحوثي المدعومة من إيران، مع عدد من مرافقيه، بنيران الجيش الوطني، في مديرية خب والشعف، بمحافظة الجوف، شمال شرق اليمن. وذكر موقع الجيش اليمني على شبكة الإنترنت أن قوات الجيش الوطني، استهدفت تجمعا للميليشيا في جبهة سبلة بمديرية خب والشعف، مما أدى إلى مصرع القيادي الحوثي المدعو علي محسن القحم – وهو قائد الميليشيا في الجبهة – بالإضافة إلى مصرع عدد من مرافقيه. واستهدفت، قوات الجيش الوطني، تعزيزات تابعة للميليشيا الحوثية، في وادي سبلة، مما أسفر عن سقوط قتلى وجرحى في صفوفها، علاوة على تدمير عربات تابعة لها.وتشهد جبهات الجوف مواجهات عنيفة بين قوات الجيش الوطني التابع للحكومة الشرعية من جهة، وميليشيا الحوثي المدعومة من إيران من جهة أخرى.كما شيّعت ميليشيات الحوثي في محافظة ذمار أكثر من 22 قتيلاً من مسلحيها بينهم ضابط برتبة عقيد، قُتلوا في المواجهات مع القوات الحكومية في محافطة الضالع وجبهة الحدود اليمنية السعودية.وقال مصدر محلي إن من بين القتلى الذين تم تشييعهم، عقيد في قوات الحوثي يدعى محمد صالح العمدي من مديرية عنس.