*تبقى أقل من 72 ساعة على مواجهة الذهاب في نهائي كأس الأندية الآسيوية أبطال الدوري التي ستجمع الهلال وأوراوا أولاً في الرياض على ملعب الهلال بجامعة الملك سعود يوم بعد غدٍ السبت في «الذهاب» في مباراة ذات أهمية كبيرة تأمل فيها جماهير الهلال والكرة السعودية عامة أن يتخطى الزعيم كل ظروفه، ويمسح الصورة الفنية الباهتة التي ظهر فيها في مبارياته السابقة!

  • أوراوا لن يكون صيداً سهلاً للهلاليين مهما قيل عن غياب بعض عناصره أو تهديده بالهبوط إذ ليس لديه مشكلة إن هبط لكن إن طار اللقب فهنا مشكلته لذا أراح كل عناصره الأساسية في آخر مواجهاته في الدوري الياباني ولعب برديف الرديف وخسر من كاواساكي وخبأ كل قواه للهلال ولكي يعود بنتيجة إيجابية إلى اليابان!

*من حق مهاجم النصر السابق ماجد عبدالله أن يتحدث بما شاء ويبدي وجهات نظره لكن كما يقال «حدث العاقل بما يليق فان صدق فلا عقل له» فهو يقول: إن لقب بطولة دوري كأس الأمير محمد بن سلمان ليس فيه فضل من قبل إدارة النصر السابقة برئاسة سعود السويلم وهذا منافٍ للحقيقة تماماً فلا يمكن أن يتفوق نادٍ من دون إدارة ويعيش فراغاً إدارياً فالذي قاد النصر لتحقيق اللقب هو سعود السويلم اقتنع ماجد أم لم يقتنع، وهو يشاهد جماهير وإعلاميي الفريق يتغنون به ويغدقون عليه الألقاب ومنها لقب «الشامخ» بجانب الحزن الكبير الذي لازمهم بعد رحيله!

*نجحت إدارة الاتحاد برئاسة أنمار الحائلي في التعاقد مع المدير الفني الجديد للفريق الهولندي «تين كات» وجاءت به كحل لجميع مشاكل الفريق الفنية لكن لكي يكتمل العمل ويعود العميد لمكانه الطبيعي لابد من تكاتف الجميع معه جماهير وإعلاميين وإدارة وقبل ذلك اللاعبين في الملعب فهو لا يمتلك عصا سحرية، وإن لم يتم التعاون معه وتهيئة الأجواء الصحية لكي يعمل فسيلحق بسلفه التشيلي «سييرا»!

  • فيما بعض المتعصبين من المحسوبين على الإعلام الرياضي والجماهير مشغولون بمحاولة زعزعة صفوف ممثل الوطن الهلال والتأثير على معسكره قبل مواجهة أوراوا الياباني كرر النادي «الاستثنائي» مبادراته وأولوياته وأعلن عن إنشاء الشركة الاستثمارية الكبيرة الخاصة به كأول نادٍ سعودي يقدم على هذه الخطوة!

«صياد»