أكد رئيس مجلس إدارة نادي العدالة المهندس عبدالعزيز المضحي، أن النادي لن يتوانى في جلب أي لاعب لصفوف الفريق الأول لكرة القدم بالنادي خلال فترة الانتقالات الشتوية المقبلة يحتاجه الفريق، وعلى عكس ذلك لن يتوانى في إنهاء عقد أي لاعب لم يقدم نفسه بالشكل المطلوب خلال الفترة الماضية، لافتًا إلى أن الفترة المقبلة فرصة لجميع اللاعبين لإثبات وجودهم في الفريق.

وحول مواجهة الحزم التي انتهت بالتعادل 2-2، قال: "دخلنا المواجهة في جاهزية تامة من الجانب النفسي والذهني والبدني، واللاعبون لديهم تصميم كبير على الفوز، وبالطبع الحزم من الفرق القوية جدًا بالدوري، ويلعب على الكرات المرتدة، وهناك تعليمات للاعبين خاصة المدافعين والوسط بأن الحزم يلعب على الكرات المرتدة السريعة، وجاء هدفه الأول من كرة مرتدة، وفي الشوط الثاني دخل اللاعبون بعزيمة وإصرار على تعديل النتيجة، وفعلًا قلبنا التأخر بهدف لتقدم بهدفين، وبالنسبة لهدف التعادل في الدقيقة الأخيرة من الوقت بدل الضائع، فالكرة يفترض أن ترفع ولكن ذهبت باتجاه المرمى، والحارس لم يوفق في التصدي للكرة بالشكل الصحيح، ونحمد الله على كل حال".

وأكد المضحي أن ستة لاعبين أساسيين لم يشاركوا في لقاء الحزم بحكم التدوير، والعناصر جيدة، لكن هناك أخطاء فردية وأحيانا تكون كثيرة جدًا سواء كانت من الكرات الثابتة أو العرضية، وتم حل أغلبها عبر الجهاز الفني الذي عمل جاهدًا لحلها ووفق في ذلك، لكن هناك بعض الأخطاء الفردية ما زالت موجودة، ونعمل على تلافيها، وإن شاء الله نصل إلى المركز المناسب بالجهد الذي يبذل في النادي.

من جانبه، أكد مدرب فريق العدالة التونسي إسكندر القصري، أن الفريق لم يكن سيئًا في الشوط الأول، وبين الشوطين تم إعطاء توجيهات للاعبين للتعديل والتقدم، ولعبنا حسب إمكانياتنا لكن في الثواني الأخيرة للمواجهة لم نحافظ على التقدم والفوز، فالخطأ الذي ولج منه هدف التعادل كلفنا كثيرا.

وأشار إلى أنه خلال فترة توقف الدوري سيقيم الفريق معسكرًا إعداديًا من المتوقع أن يكون داخليًا بالدمام، يخوض خلاله ثلاث مباريات ودية أيام 17 و20 و24 نوفمبر الجاري.

العدالة تعادل أمام الحزم
القصري مدرب العدالة