استقبل صاحب السمو الملكي الأمير فيصل بن بندر بن عبدالعزيز أمير منطقة الرياض بمكتبه في قصر الحكم أمس نائب وزير الداخلية د. ناصر بن عبدالعزيز الداود.

ورحب سمو أمير منطقة الرياض بنائب وزير الداخلية، معرباً سموه عن تمنياته له بالتوفيق والسداد.

وأكد سمو الأمير فيصل بن بندر على الدعم والتوجيه، الذي تحظى بها إمارة المنطقة من الحكومة الرشيدة بقيادة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود وسمو ولي عهده الأمين - حفظهما الله - والحرص المباشر من سمو وزير الداخلية لتطوير العملية الإدارية وتنميتها بما يحقق تطلعات القيادة الحكيمة ويعود بالنفع على المواطن والمقيم في المنطقة.

من جهته أعرب نائب وزير الداخلية عن شكره وامتنانه لسمو أمير منطقة الرياض على الاستقبال، مبيناً مجهودات سموه في دعم المسيرة التنظيمية بالإمارة والنتائج الإيجابية البارزة التي أسهمت بشكل فاعل في المنظومة المتكاملة للعمل الإداري والرؤية الشاملة والتوجه السليم.

ونوه باهتمام صاحب السمو الملكي الأمير عبدالعزيز بن سعود بن نايف بن عبدالعزيز وزير الداخلية بالتواصل والتعاون والعمل الواحد فيما يخدم المصلحة العامة ويعزز التطوير والتنسيق في المجالات الأمنية والتنموية والخدمية كافة.