ثمن رئيس البرلمان العربي الدكتور مشعل بن فهم السُّلمي عالياً نجاح جهود المملكة العربية السعودية في التوصل إلى اتفاق بين الحكومة الشرعية اليمنية والمجلس الانتقالي الجنوبي.

وقال الدكتور السلمي في بيان رسمي: "إن الجهود الحثيثة التي بذلتها المملكة العربية السعودية للتوصل لهذا الاتفاق المهم تعبّر عن حرصها - بقيادة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود وولي عهده الأمين صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان - حفظهما الله - على دعم أمن واستقرار ووحدة اليمن وسلامة أراضيه، وتأكيد عملي على الدور البنّاء الذي تلعبه المملكة العربية السعودية حفظاً للدماء وتوحيداً للصف وجمعاً للكلمة لقطع الطريق أمام أعداء الشعب اليمني".

وشدد رئيس البرلمان العربي على أن الجهود الكبيرة التي بذلتها المملكة لإنهاء الأزمة وإتمام هذا الاتفاق المهم بين أبناء الشعب اليمني الشقيق تؤكد مواقفها الحاسمة والراسخة والدور القيادي والمحوري لها في ظل المرحلة الدقيقة التي يشهدها العالم العربي من تحديات ومخاطر جسيمة، وحرصها على وحدة الصف وتوحيد المواقف العربية والإسلامية ونبذ الخلافات والدفاع عن قضايا الأمتين العربية والإسـلامية، مشيداً بالدور الإيجابي الذي قامت به دولة الإمارات العربية المتحدة للتوصل إلى هذا الاتفاق المهم.

وجدد رئيس البرلمان العربي موقف البرلمان العربي الثابت والداعم للسلطة الشرعية في الجمهورية اليمنية لمواجهة انقلاب ميليشيا الحوثي ضد الدولة، ودعم أمـن واسـتقرار ووحـدة اليمن وسـلامة وســـيادة أراضـــيه، مُشيداً باستجابة الحكومة الشرعية اليمنية والمجلس الانتقالي الجنوبي لدعوة المملكة العربية السعودية للمصالحة وإنهاء الانقسام وتغليب المصلحة الوطنية لتخطي هذه المرحلة الدقيقة من تاريخ اليمن.