رحّب مصدر مسؤول في وزارة الخارجية باتفاق الرياض الذي جرى التوقيع عليه أمس في ظل التوجيهات الكريمة من خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود، وبرعاية من صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع - حفظهما الله -، بين الحكومة اليمنية الشرعية والمجلس الانتقالي الجنوبي، في العاصمة الرياض.

وثمّن المصدر، حرص الأطراف اليمنية على إعلاء مصلحة اليمن وتحقيق تطلعات شعبه الشقيق في إعادة الأمن والاستقرار، عادًا الاتفاق خطوةً مهمة في سبيل بلوغ الحل السياسي وإنهاء الأزمة اليمنية.

وختم المصدر تصريحه بالتأكيد على مواصلة المملكة الجهود كافة لدعم الجمهورية اليمنية الشقيقة بما يحقق أمنها واستقرارها وازدهارها.