رعى وزير الخدمة المدنية سليمان الحمدان اللقاء التعريفي لبرنامج الوكلاء في الجهات الحكومية بمشاركة وحضور أكثر من 50 وكيلا ووكيلا مساعدا، والذي يعد إحدى مبادرات الوزارة مع شركائها للتعريف بالمفاهيم الأساسية في العمل الحكومي من كافة جوانبه التنظيمية والمالية والبروتوكولية.

وأوضح وزير الخدمة المدنية أن الوزارة في إطار مسؤوليتها في برنامج التحول الوطني وبالتعاون والتكامل مع شركائها في القطاعات الحكومية تسعى إلى الارتقاء بمستوى الأداء الحكومي والوصول به إلى أعلى درجات الإنجاز والاحترافية والمهنية الإدارية عبر الاستثمار الأمثل في رأس المال البشري وتطويره، وبين الحمدان أن هذا البرنامج بنسخته الأولى جاء انطلاقاً من اهتمام وزارة الخدمة المدنية بتطوير بيئة العمل المناسبة للكوادر الوظيفية ومنهم القيادات الإدارية بجميع مستوياتها، حيث تم تطويره بمشاركة العديد من الجهات ذات العلاقه بهدف تقديم القواعد الأساسية في العمل الحكومي من كافة جوانبه التنظيمية والمالية والبروتوكولية وغيرها، لوكلاء الوزارات في الجهات الحكومية المختلفة.

واحتوى البرنامج التعريفي للوكلاء على عدة عروض تعريفية وجلسات نقاش، حيث بدئ بعرض تعريفي عن برنامج التحول الوطني، والذي يعد أحد برامج رؤية المملكة 2030 الطموحة، وأوضح من خلاله مدير إدارة التنفيذ بمركز برنامج التحول الوطني م. علي المسرحي دور البرنامج في دعم التميز في الأداء الحكومي وتعزيز الممكنات الاقتصادية والارتقاء بمستوى الخدمات.

عقب ذلك تم تناول محور العمل في القطاع الحكومي من منظور تنظيمي، حيث قدم وكيل وزارة الخدمة المدنية لإدارة رأس المال البشري ماجد بن بتال، نبذة عن اللائحة التنفيذية للموارد البشرية، فيما استعرضت وكيلة تمكين المرأة بوزارة الخدمة المدنية هند الزاهد مبادرة تمكين المرأة وتعزيز دورها القيادي في القطاع العام، واستراتيجية الوزارة مع شركائها في القطاعات الحكومية في تنفيذ هذه المبادرة، كما تحدث في نفس المحور الرئيس التنفيذي لمركز تحقيق كفاءة الإنفاق م. عبدالرزاق العوجان عن التميز في كفاءة الإنفاق من أجل اقتصاد مزدهر، والسياسات والتشريعات ذات الصلة بذلك واستعرض بعض الأمثلة الحقيقية التي تم تنفيذها على أرض الواقع وبالمشاركة مع العديد من الجهات الحكومية والتي تحقق من خلالها وفرة مالية كبيرة من خلال تطبيق الممارسات الجيدة في رفع كفاءة الإنفاق في المشروعات الرأسمالية أو التشغيلية لدى الجهات الحكومية.

وتطرق المحور الثاني من البرنامج التعريفي للوكلاء إلى التعاطي مع السلطات التشريعية والتنفيذية والرقابية، وتناول فيه المستشار بهيئة الخبراء في مجلس الوزراء منصور العصيمي التعريف بالسلطات الثلاث القضائية والتنفيذية والتشريعية، إضافة إلى مبدأ الفصل بين السلطات والعلاقة بينها ومراحل إعداد الأنظمة، كما شاركت في تناول هذا المحور وزارة الداخلية، حيث تحدث خالد الغملاس وكيل وزارة الداخلية لشؤون المناطق، عن دور وكالة شؤون المناطق والعلاقة بين مجالس المناطق والوزارات، ومهام أمراء المناطق.

وحول الجانب الرقابي شارك مساعد الضرغام مدير عام الإدارة العامة للرقابة بالديوان العام للمحاسبة، على أداء الوزارات والمصالح بالديوان، وتطرق إلى مفهوم رقابة الأداء، والصلاحيات الرقابية، ومنهجية العمل الرقابي على الأداء، وركز المحور الثالث من البرنامج على الدبلوماسية والعلاقات الدولية والبروتوكول، حيث تناول السفير عزام القين وكيل وزارة الخارجية لشؤون المراسم، ضوابط ومعايير تمثيل المملكة في اللقاءات الدولية، وآلية التعاون مع السفارات والسلك الدبلوماسي، فيما تحدث السفير دهام الدهام من معهد الأمير سعود الفيصل للدراسات الدبلوماسية، حول قواعد المراسم وعوامل الخطابة الناجحة، واختتم البرنامج فقراته بمحور التعامل مع وسائل الإعلام، حيث شارك مركز التواصل الحكومي في ورقة عمل حول التحدث لوسائل الإعلام، والتعامل مع شبكات التواصل الاجتماعي، وآلية التعاطي مع الإعلام الدولي، ودور الإعلام في الأزمات، قدمها مدير العلاقات العامة والإعلام بالمركز عبدالرحمن مجرشي.

اللقاء التعريفي لبرنامج الوكلاء في الجهات الحكومية