اختتمت في الصالات الخضراء بالرياض، التصفيات الوطنية المؤهلة للأولمبياد الوطني للروبوت «WRO»، والتي ترعاها وتنظمها وزارة الاتصالات وتقنية المعلومات بتأهل ثمانية فرق للمشاركة في التصفيات النهائية التي ستقام في جمهورية المجر مطلع شهر نوفمبر المقبل، وذلك بحضور وزير الاتصالات وتقنية المعلومات المهندس عبدالله بن عامر السواحه.

وضمت التصفيات في ثوبها الوطني أربع فئات رئيسية، أولها الفئة العادية وتتناول تطوير المهارات البرمجية لدى الطلاب، فيما اتاحت الفئة الثانية المتعلقة بكرة القدم للمتنافسين المنافسة بروبوتات تعمل بحسّاس الأشعة تحت الحمراء، لتتمكن من تحسس وجود الكرة أمامها، فيما تضمنت الفئة الثالثة «المفتوحة» تحدٍ مشترك في مجالات نوعية، وصممت الفئة الرابعة الخاصة بالروبوتات المتقدمة لاختبار مهارات الهندسة والبرمجة للطلاب الكبار والأكثر خبرة إلى الحد الأقصى عن طريق تحدي «Tetras tack» في مجال المدن الذكية، حيث تنافس في التصفيات النهائية «119» فريق تأهلوا بعد المنافسة مع أكثر من «800» فريق شارك في التصفيات الأولية.

وجاءت مشروعات المشاركين لتحمل حلولاً في صورها التجريبية للمدن الذكية والحلول الرقيمة للبيئة في صورة تجسد استدامة الموارد الاقتصادية في المملكة.

وبيّن معالي وزير الاتصالات وتقنية المعلومات عقب تكريمه للفرق الفائزة، أن رأس المال البشري هو حجر الأساس في العملية التنموية، مبيناً أن جهود المملكة متسارعة في الاستثمار في المهارات والعقول لتعزيز تبني تقنيات الثورة الصناعية الرابعة، مؤكداً أن التقنيات الناشئة مثل الذكاء الاصطناعي، وانترنت الأشياء، والواقع الافتراضي، والطباعة ثلاثية الأبعاد، والروبوتات، والحوسبة السحابية، وغيرها باتت سمة في معظم القطاعات الحيوية الكبرى بالمملكة مثل الصناعة والتعدين والطاقة والصحة والتعليم وإدارة المدن الذكية.

تجدر الإشارة إلى أن وزارة الاتصالات أقامت هذه الفعالية، بالشراكة مع وزارة التعليم ووزارة الطاقة ووزارة الصناعة والثروة المعدنية ومدينة الملك عبدالعزيز للعلوم والتقنية ووحدة التحول الرقمي والاتحاد السعودي للأمن السيبراني والبرمجة والدرونز واتحاد الرياضات اللاسلكية والتحكم عن بعد وجمعية إنسان.