أصدرت وزارة الداخلية أمس، بياناً بشأن تنفيذ حكم القتل تعزيراً بمتلقّي كمية من حبوب الإمفيتامين المحظورة في منطقة الجوف، فيما يلي نصه:

قال الله تعالى: "إِنَّمَا جَزَاءُ الَّذِينَ يُحَارِبُونَ اللَّهَ وَرَسُولَهُ وَيَسْعَوْنَ فِي الْأَرْضِ فَسَادًا أَن يُقَتَّلُوا أَوْ يُصَلَّبُوا أَوْ تُقَطَّعَ أَيْدِيهِمْ وَأَرْجُلُهُم مِّنْ خِلَافٍ أَوْ يُنفَوْا مِنَ الْأَرْضِ ذَلِكَ لَهُمْ خِزْيٌ فِي الدُّنْيَا وَلَهُمْ فِي الْآخِرَةِ عَذَابٌ عَظِيمٌ".

بفضل من الله تم القبض على "علي بن مستور بن مسعود بن شامخ" - سعودي الجنسية - عند قيامه بتلقي كمية من حبوب الإمفيتامين المحظورة، وأسفر التحقيق معه عن توجيه الاتهام إليه بما نسب له، وبإحالته إلى المحكمة صدر بحقه صك يقضي بثبوت ما نسب إليه والحكم بقتله تعزيزاً، وأيد الحكم من محكمة الاستئناف ومن المحكمة العليا، وصدر أمر ملكي يقضي بإنفاذ ما تقرر شرعاً وأيد من مرجعه.

وتم تنفيذ حكم القتل في الجاني علي بن مستور بن مسعود بن شامخ الثلاثاء 8 / 3 / 1441 هـ، في منطقة الجوف.