عقد مجلس إدارة المركز الوطني لتنمية الغطاء النباتي ومكافحة التصحر اجتماعه الأول، برئاسة وزير البيئة والمياه والزراعة المهندس عبدالرحمن بن عبدالمحسن الفضلي، بحضور أعضاء مجلس الإدارة المعينين حديثا. وأهاب الوزير بأعضاء المجلس بتقديم ما لديهم من رؤى وأفكار من شأنها تطوير عمل المركز وأسلوب عمله انطلاقا من الاستراتيجية الوطنية للبيئة والأنظمة والتنظيمات المرتبطة، كما ناقش الأعضاء توجهات المجلس المستقبلية وأسلوب عمل المركز، إلى جانب استعراض الاستراتيجية الوطنية للبيئة، والإطار المؤسسي الجديد لقطاع البيئة، ودور صندوق البيئة والمراكز الوطنية البيئية الجديدة، ودورها في الارتقاء بحماية البيئة وتنميتها وتحقيق مستهدفات رؤية المملكة 2030.

وخلال الاجتماع وافق المجلس على تعيين الدكتور خالد العبدالقادر رئيساً تنفيذياً للمركز، وأكد الاجتماع، على أن المركز الوطني لتنمية الغطاء النباتي ومكافحة التصحر، يتولى أحد الجوانب المهمة في مجال النطاق البيئي وهو تنمية الغطاء النباتي ومكافحة التصحر، التي تعتبر من الأولويات البيئية التي حددتها الاستراتيجية الوطنية للبيئة، كما أن الغطاء النباتي الطبيعي في الغابات والمراعي والمتنزهات الوطنية يعتبر ركيزة مهمة لاستدامة وازدهار البيئة والحياة الفطرية. يذكر أن المركز الوطني لتنمية الغطاء النباتي ومكافحة التصحر، تأسس بموافقة مجلس الوزراء كأحد المراكز البيئية التي تمثل الإطار المؤسسي الجديد لقطاع البيئة بهدف الإشراف على إدارة أراضي المراعي والغابات والمتنزهات الوطنية واستثمارها، والمحافظة على الموارد الوراثية النباتية والغطاء النباتي ومكافحة التصحر في المملكة.