رفع صاحب السمو الملكي الأمير د. حسام بن سعود بن عبدالعزيز أمير منطقة البـاحة رئيس مجلس المنطقة باسمه ونيابة عن أهالي المنطقة الشكر والعرفان لخادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود ولسمو ولي عهده الأمين -حفظهما الله- على ما يقومان بِه من جهود كبيرة في نهضة بلاد الحرمين وتقدمها بين أكثر الدول تنافسية وتفوقها على اقتصادات متقدمة في العالم مما يعكس جدوى السياسات المالية والاقتصادية والتنموية الحديثة، سائلاً سموه الله العلي القدير أن يديم على بلادنا نعمة الأمن والإيمان في ظل القيادة الرشيدة.

وبيّن سموه خلال ترأسه، جلسة مجلس منطقة الباحة، في دورته السادسة والتسعين للعام المالي 1441/1440هـ، بقاعة الاجتماعات الكبرى في الإمارة أمس، أن مكتب تحقيق الرؤية بإمارة المنطقة بدء مرحلة التحضير من خلال بعض الإجراءات من أجل حوكمة المكتب وتحديد نقاط عمله ورسم الخطط العملية وفق الرؤية مع تنفيذ المبادرات ومتابعة مستويات إنجاز العمل الحكومي بالمنطقة من خلال برنامج "قياس"، إضافة إلى التخطيط الاستراتيجي لجعل برنامج الرؤية أكثر دقة ومرونة بحيث تمنح فرصة خلق المبادرات، حاثاً الجهات كافة على تزويد المكتب بالبيانات المطلوبة من واقع المنطقة وفرصها مع الحرص على التحديث وأهمية التعاون من أجل رفع مؤشرات التنمية اجتماعيا وخدمياً.

وأكد سمو أمير المنطقة أنه سيتم خلال الأسابيع المقبلة بمشيئة الله تدشين اللوحة الإلكترونية لمستويات الإنجاز للجهات الحكومية في مبادرات الرؤية، مطالباً سموه بضرورة إيجاد الحلول المناسبة لبعض المشاريع المتعثرة ومتابعتها على ارض الواقع من قبل مديري الإدارات الخدمية بالمنطقة.

بعد ذلك استعرض المجلس ما جرى اتخاذه من قرارات وتوصيات في دورته السابقة، ثم ناقش سموه والمجتمعون جدول أعمال مجلس المنطقة في دورته السادسة والتسعين، حيث اطلع المجلس على محضر اللجنة العامة المتضمن بعض التوصيات.