أكد صاحب السمو الملكي الأمير تركي بن طلال بن عبدالعزيز أمير منطقة عسير، أن المنجزات التنموية التي تحققت في العهد الحالي الزاهر ومنها برنامج "سكني" الذي شملت خدماته جميع مناطق المملكة ومنطقة عسير بشكل خاص من خلال وزارة الإسكان وصندوق التنمية العقارية، يعكس حرص خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود وولي عهده الأمين -حفظهما الله- على توفير السكن المناسب لكل مواطن.

وقال سموه خلال تدشينه مساء أمس الأول معرض "سكني إكسبو عسير" الثاني بأبها: إن ما لمسته من تعاون مثمر وعمل تكاملي من معالي وزير الإسكان وفريق وزراته والمسؤولين في صندوق التنمية العقارية، لخدمة أهالي المنطقة لهي جهود تثلج الصدر وتجعلنا نطمئن أننا نسير في المسار الصحيح لتحقيق مستهدفات رؤية المملكة 2030، مؤكداً أن السكن أولوية في حياة كل أسرة، حيث يحقق الاستقرار الأسري والاجتماعي، مشيداً بالنقلة النوعية التي تشهدها "الإسكان" على مستوى المملكة من خلال برنامج سكني، مبيناً أن رؤية 2030 حملت في طياتها برامج نوعية وميزانيات ضخمة.

وأشار سمو الأمير تركي بن طلال إلى أن تلك البرامج الموجهة لخدمة المواطن حققت ثمارها كما نشاهد اليوم من خلال منجزات على أرض الواقع تحققت في برنامج "سكني".

وتجول سموه في المعرض المصاحب لفعالية "سكني اكسبو عسير الثاني"، واطلع على محتويات المعرض الذي يضم 16 جهة تمويلية من البنوك ومؤسسات التمويل وشركات التطوير العقاري، واستمع سموه لشرح عن خطوات حصول المستفيدين ممن هم على قوائم "سكني" على المسكن الأول، وآلية الاستفادة من خدمات المستشار العقاري قبل التوجه إلى الجهات التمويلية والسكنية.

كما استمع سموه لشرح عن الخدمات التمويلية والسكنية والممكنات من البرامج والمبادرات المقدمة للمستفيدين في المعرض، إضافة إلى الخدمات الإلكترونية التي يقدمها الصندوق العقاري وبرنامج سكني في الحصول على التمويل العقاري المدعوم وحجز الأراضي وشراء الوحدات السكنية الجاهزة.