بارك صاحب السمو الأمير جلوي بن عبدالعزيز بن مساعد أمير منطقة نجران، الجهود التي تقدمها جمعية البر الخيرية في شرورة، في رعاية شؤون المستفيدين، وصناعة شراكات مع مؤسسات حكومية وأهلية لدعم مشروعات الإسكان التنموي بالمحافظة.

وثمّن سموه، لدى اطلاعه في مكتبه أمس، على التقرير السنوي لأعمال الجمعية، الذي قدمه رئيس مجلس الإدارة سالم بن سليمان المعروف، المشاركة الفاعلة للمتطوعين لخدمة ضيوف الرحمن القادمين من جمهورية اليمن الشقيقة، خلال موسم الحج الماضي. من جهته، أكد رئيس مجلس إدارة الجمعية مواصلة العطاء والعمل انطلاقة من رؤية الجمعية، لتحقيق الريادة في تأهيل المستفيدين وتلبية احتياجاتهم وخدمة المجتمع، على ضوء رسالتها في تقديم برامج نوعية ينفذها موظفون أكفاء حريصون على صون كرامة المحتاج، في إطار عمل مؤسسي، يمثل بيئة محفزة دائمة التعلم.