صمم الشاب السعودي سعيد عبدالرزاق الزهراني نماذج لطائرات مروحية إسعافية بتصاميم غير مسبوقة تؤهلها للهبوط في أي مكان في مدن المستقبل، ونماذج أخرى لطائرات نفّاثة تستطيع الإقلاع دون مدرّج، الأمر الذي جعله يفوز بجائزة مركز محمد بن راشد للفضاء وجائزة قائد الفضاء الشاب من قمة الفضاء العالمية في أبوظبي، وجائزة التميز من هيئة الطيران المدني بالمملكة العربية السعودية.

ابتكارات الزهراني منحته أوسمة وشهادات تقديرية من المركز الوطني للإحصاءات الطبية في الولايات المتحدة الأميركية، ومن منظمة الصليب الأحمر البريطاني الخيرية، ومن المجلس الأوروبي لسلامة النقل، لتصاميمه المستقبلية التي تسهم في إنقاذ حياة الناس كما حصل على وسام الإبداع والابتكار من معهد موسكو للطيران، وينافس حالياً على جائزة "مبتكرون دون 35" ضمن فعاليات أسبوع دبي للمستقبل.

وأوضح الزهراني أنّ المستقبل سيشهد قفزات في التقنيات التي سوف تستخدم في مجال الطيران، مبيّناً أنّه كان ينظر إلى الطائرات المدنية والنفّاثة فلا يرى الأجنحة والهيكل وحسب، بل يفكّر باستخدامات مستقبلية مبتكرة لها ويحلل حركتها والمبادئ الفيزيائية والميكانيكية والتقنيات المتطورة التي تتحكم بإقلاعها وهبوطها وتحليقها، جذبته تقنيات التحليق والدفع النفّاث والطيران المروحي والعمودي منذ الطفولة، وكان هذا الشغف عاملاً في انطلاق أبحاثه اليوم، بعد أن حصل على شهادتي بكالوريوس في مجال هندسة الفضاء بتخصص المركبات الطائرة ذاتية القيادة من جامعة إمبري ريدل بولاية فلوريدا الأميركية، وهندسة الطيران من الجامعة الأولى في العالم في هذا التخصص وهي جامعة بردو في ولاية إنديانا الأميركية.