تتجه معظم دول العالم نحو الشيخوخة؛ حيث ستشهد ازدياد عدد كبار السن فيها، ومن بين مشكلات هذه الظاهرة حاجة هؤلاء للرعاية الصحية التي في كثير من الأحيان يتعين على الأبناء القيام بها، وفي الغالب هم كبار السن أيضاً.

ولا تتوفر العمالة التي يمكن أن تقوم بهذا العمل خاصة أن ما يعرض من أجر مقابلها لا يعوض الجهد المبذول. لذلك لجأت اليابان إلى الروبوت للمساعدة في مواجهة هذه المشكلة.