تنطلق اليوم أول العروض المسرحية "الملك لير" رواية شكسبير والتي لا يكاد يمر عامان إلا ويتم تجسيدها على أحد مسارح العالم، حيث تعرض على مسرح الفنان الراحل بكر الشدي في منطقة "بوليفارد الرياض" في ثاني جولاتها في المنطقة العربية وهي من بطولة يحيى الفخراني، وسبق لها أن عرضت في موسم جدة، لتكون أول رواية أدبية تنطلق معها تجربة المسرح الكلاسيكي بعد سلسلة من التجارب المسرحية الكوميدية السابقة.

وقال النجم الكبير يحيى الفخراني بطل المسرحية في المؤتمر الصحفي الذي عقد أمس في فندق كراون بلازا الرياض، وصاحب فكرة تقديمها مترجمة باللغة العربية على مسارح مصر والشرق الأوسط،: "إن رواية الملك لير ليست رواية عادية، فهي لا تتحدث عن العقوق فقط، بل عن كافة المشاعر الإنسانية، ولهذا لطالما كانت جاذبة لي كممثل وعاشق للفن والمسرح، فاخترتها بأنانية الفنان الذي يريد أن يستمتع ليُمتع".