كشفت الهيئة العامة للرياضة نتائج تحقيقاتها في الأحداث التي صاحبت مباراة فريقي الاتفاق والعدالة بالدمام ضمن منافسات الجولة الثامنة من دوري كأس الأمير محمد بن سلمان للمحترفين، إذ أصدرت بياناً إلحاقياً أول من أمس (الاثنين)، وأعلنت فيه بحرمان نادي الاتفاق من الدعم المالي المخصص للحضور الجماهيري في مباراة العدالة مع الإنذار بعدم تكرار ذلك.

 من جهته، ثمن المدير التنفيذي بنادي الاتفاق معاذ العوهلي موقف الهيئة العامة للرياضة وتعاملها الراقي مع إدارة النادي كشريك مهم في التحقيقات والبحث عن الخلل الحاصل وهذا أمر إيجابي تعودنا عليه من رئيس هيئة الرياضة الأمير عبدالعزيز بن تركي الفيصل وهو ليس بمستغرب عليه وعلى كافة القيادات بالهيئة، وبلا شك إن هذه الثقة تزيدنا حرصاً وتفانياً تجاه العمل بالنادي والإخلاص له بكل ما يتوافق مع الأنظمة واللوائح، مشدداً أن الهيئة من خلال مراسلتها لم تعتبر النادي الاتفاقي في موقع الشك إطلاقاً.

وبين أنهم كمجلس إدارة اتفقوا مع شركة قانونية لإجراء تحقيقات كاملة في القضية وتبين لهم من نتائج التحقيقات وجود بعض الأخطاء التي تم علاجها مباشرة بالبحث عن شركة متخصصة في مجال تسويق التذاكر والتنظيم لتفادي مثل هذه الأخطاء مستقبلاً.

وأكد العوهلي أن الإدارة حريصة كل الحرص لحفظ قيم ومبادئ الكيان وتاريخه ولن يسمحوا لأي جهة كانت بالاستهتار والتقصير بما يمس سمعة الكيان، مؤكداً أنهم أيضاً اتفقوا مع أحد الشركات القانونية المختصة برصد كل الإساءات التي طالت أو اتهمت اي جزء من المنظومة الاتفاقية وسيتم التعامل معها عبر القانون ولن يتم التهاون والتنازل عنها مهما كلّف الأمر.

واختتم حديثه بأن بيان الهيئة كان منصفاً ونحن بدورنا أيضاً ندعمه ونحترمه ونسعى دائماً وأبداً للابتعاد عن أي مكتسب غير نظامي مهم وسيكون لنا مستقبل تنظيم أفضل مما حصل في لقاء العدالة.