أشاد نائب رئيس الوزراء اليمني وزير الداخلية أحمد الميسري بالجهود التي تقوم بها المملكة العربية السعودية لتوحيد صفوف اليمنيين في مواجهة ميليشيا الحوثي الإرهابية المدعومة من إيران.

وذكرت وكالة الأنباء اليمنية الرسمية، أن الميسري قال خلال اجتماع حكومي بمحافظة مأرب: «حكومة بلاده داعية سلام ومع السلام ومع الخطوات التي ترتب لها المملكة من أجل السلام ونحن معها». وأعرب وزير الداخلية اليمني عن تقديره للجهود والدعم الذي تقدمه المملكة لحكومة بلاده وشعبها في مختلف المجالات السياسية والعسكرية والأمنية والتنموية والإنسانية.

واستمراراً للعبث الحوثي بأرواح اليمنيين، لقي ثلاثة مدنيين مصرعهم من بينهم طفلان شقيقان جراء انفجار لغم أرضي زرعته الميليشيا، ورصاص قناصتها جنوبي محافظة الحديدة غربي اليمن.

وأكدت مصادر يمنية محلية أن طفلاً في السابعة من عمره قتل وأصيب شقيقه في انفجار لغم بعربة كانت تقلهم في منطقة الحيمة جنوبي مديرية التحيتا أثناء عودتهم إلى منزلهم، في حين أصيب مدني بجروح متفرقة. وأفادت المصادر بحسب موقع سبتمبر التابع لوزارة الدفاع اليمنية أن طفلًا يبلغ من العمر 13 عامًا أصيب جراء استهدافه من قبل قناصة ميليشيا الحوثي في المديرية ذاتها، موضحة أن الطفل أُصيب بعيار ناري في صدره أثناء لعبه أمام منزل عائلته.

كما أفادت مصادر عسكرية يمنية أن ميليشيا الحوثي، حشدت العشرات من مسلحيها في أطراف مديرية الدريهمي، الواقعة جنوب مدينة الساحلية بغرب اليمن، في وقت تواصل شن هجمات على مواقع الجيش اليمني في مناطق متفرقة من البلدات الجنوبية للمحافظة.

وقالت المصادر إن الميليشيات دفعت بعشرات المسلحين يستقلون دراجات نارية وآليات عسكرية نحو المزارع في أطراف المديرية، في الوقت الذي فتحت نيران أسلحتها المختلفة، من بينها أسلحة القنص على مواقع القوات الحكومية المتمركزة في شرق المديرية.

كما شنّت ميليشيا الحوثي هجمات على مواقع الجيش اليمني، في شرق وشمال مديرية التحيتا وشمال مديرية حيس في جنوب وجنوب شرق الحديدة، وذلك ضمن خروقاتها المتواصلة للهدنة الأممية ووقف إطلاق النار التي ترعاها الأمم المتحدة.