اختتم أمس، مهرجان «العروض السينمائية» الأول، الذي نظمه فرع جمعية الثقافة والفنون بمنطقة المدينة المنورة، بالتعاون مع مركز الملك عبدالعزيز الثقافي العالمي، وذلك بمركز المدينة الثقافي.وشهد المهرجان جلسات حوارية، وركناً تثقيفياً بصناعة الأفلام، بالإضافة لعرض عدد من الأفلام الحائزة على جوائز في مهرجانات داخل السعودية وخارجها، على مدى يومين شارك فيها مجموعة من المواهب السعودية.

وشملت العروض عدة أفلام وهي: فيلم «فضيلة أن تكون لا أحد»، وفيلم «وسطي»، وفيلم «الكهف»، وفيلم»الثانية عشر»، وفيلم « قلق»، وفيلم «نيبال»، وفيلم «وادي العدو».

وأوضح رئيس لجنة التصوير والسينما بجمعية الثقافة والفنون بالمدينة المنورة ‏ماجد عزي، أن المهرجان الذي انطلق الخميس الماضي شهد خلال فعالياته اهتماماً ومشاركة وتفاعلاً، معرباً عن سعادته بما حظي فيه المهرجان، والذي يُعد الأول في المنطقة من حيث تبادل الخبرات بين أبناء وبنات المدينة المنورة، مقدماً شكره لجميع الجهات المشاركة، مشيراً إلى أن جميع البرامج التي تنفذها «فنون المدينة» تحظى بدعم سمو أمير المنطقة وسمو نائبه.وفي ختام المهرجان، جرى تكريم شركاء النجاح من الراعاة والمتعاونين والداعمين، وصناع الأفلام التي جرى ترشيحهم في المهرجان وتسليم الجوائز التقديرية لهم.