ضمن استراتيجيتها لتطوير وتأهيل الكادر السعودي من موظفيها وتعزيزا لدور القطاع الخاص في الاستثمار برأس المال البشري من القدرات الشابة الوطنية أبرمت الشركة العربية للعود اتفاقية مع المؤسسة العامة للتدريب التقني والمهني تتمحور حول تدريب وتأهيل الكادر البشري وإتاحة الفرصة للكوادر المؤهلة من المؤسسة للعمل لدى العربية للعود.

وذكر عمر بن عبدالعزيز الجاسر نائب الرئيس التنفيذي للعربية للعود بأن الشركة تستثمر في كادرها الوطني، وأن الشركة تفتخر بأنها من الأفضل في تحقيق الأمان الوظيفي للموظف. ومن جانبه أكد الدكتور نجم بن مسفر الحصيني نائب محافظ المؤسسة العامة للتدريب التقني والمهني للتخطيط وتطوير الأعمال على أهمية التكامل بين الجهات المنتجة لرأس المال البشري والقطاع الخاص وهو ما يثري مخرجات الوطن ويعزز بناءه. ونصّت الاتفاقية على التعاون في مجال التدريب والتأهيل والتعاون حيال استفادة العربية للعود من مخرجات المؤسسة للعمل بمنشآتها وإتاحة الفرصة للمتدربين من المؤسسة من خلال برنامج التدريب التعاوني في منشآت الشركة الرائدة في مجال تصنيع العطور الشرقية والغربية عالميًا.

وتنتهج التدريب التقني نهجاً جديدا يقوم على إقامة علاقات استراتيجية مع القطاع الخاص وتحفيزهم لاستقطاب وتأهيل الموظفين السعوديين والاستفادة من مخرجات المؤسسة بكافة تخصصاتها التقنية والمهنية. ويعد الاستثمار في الطاقات الشابة إحدى الدعائم التي ترتكز عليها رؤية الوطن 2030 وأحد الرهانات الناجحة التي راهنت عليها قيادة الوطن وأثبتت نجاحاتها حيث أثبت الشباب السعودي أنه يملك المهارة والمؤهل والعزيمة لتعزيز النمو في القطاع الخاص.