يعكف مركز تحقيق كفاءة الانفاق على دراسة خاصة لاحتياج الجهات الحكومية من أجهزة اللابتوب. وفي هذا الاتجاه كشف محمد العمر من مركز تحقيق كفاءة الانفاق ، أنه من خلال هذه الدراسة ستحدد الجهة الحكومية مواصفات الأجهزة المراد شراؤها، بحيث يتم توقيع اتفاقية إطارية مع عدة مورّدين وذلك للحصول على كميات كبيرة بسعر أقل إضافة إلى تسهيل عملية توريد هذه الأجهزة إلى المملكة. جاء ذلك خلال تنظيم غرفة الرياض ورشة العمل "التعريف بنظام المنافسات والمشتريات الحكومية الجديد ولائحة تفضيل المحتوى المحلي بالرياض. وبين العمر أنه في السابق، كانت الجهات الحكومية تقوم بشراء أجهزة اللابتوب كل على حدا، وبالتالي كان هنالك تباين كبير في أسعار أجهزة اللابتوب.

وقال: العمر إنه سيكون هنالك موقع إلكتروني مشابة لموقع "أمازون" للجهات الحكومية لمعرفة المنتجات المتفق عليها من خلال الاتفاقيات الإطارية وذلك لطلبها بشكل مباشر، وأشار المنيع أن هذا المشروع سيغني الجهات الحكومية من إعادة طرح منافساتها على أشياء متكررة لدى الجهات الأخرى.

إلى ذلك أكد المركز، أن نظام المنافسات والمشتريات الجديد سيطبق على جميع الجهات الحكومة، وحتى أعمال المشتريات التي تنفّذ خارج المملكة ستخضع لأحكام هذا النظام. وقال: إن النظام الجديد سيجبر جميع المنافسات والمشتريات بطرحها عن طريق البوابة الإلكترونية، وقد طالبت اللائحة التنفيذية، جميع الجهات الحكومية بعرض كافة أعمالها ومشترياتها المخطط طرحها خلال سنة على البوابة الإلكترونية، وذلك يعزز الشفافية في طرح المنافسات والمشتريات الحكومية.