أعلنت الشرطة ومسؤولون محليون في أفغانستان، الاثنين، مصرع ثمانية أشخاص على الأقل من عائلة واحدة، إثر انفجار قنبلة على جانب الطريق لدى مرور سيارتهم، بإقليم باجلان في شمال البلاد.

وقال المتحدث باسم شرطة الاقليم، جافيد بشارات، لوكالة الأنباء الألمانية، أن هناك طفلين وأربع نساء بين القتلى، مضيفا أن هناك ستة آخرين على الأقل، أصيبوا بجروح خطيرة.

ووقع الانفجار في الساعات الأولى ليوم أمس الاثنين، في منطقة تقع على مشارف بول خمري، عاصمة إقليم باجلان.

وأكد عضوا مجلس الاقليم، محمد ظريف ظريف وأسد الله شهبز، وقوع الحادث.

يذكر أن المدنيين غالبا ما يتحملوا وطأة الحرب في أفغانستان.

ووفقا لأحدث تقرير ربع سنوي صادر عن بعثة الأمم المتحدة للمساعدة في أفغانستان، فإن 20 % من الضحايا المدنيين خلال الأشهر التسعة الأولى من العام، قتلوا في حوادث تفجير قنابل غير انتحارية، مما أسفر عن مصرع 347 مدنيا وإصابة 1317.