قالت السلطات في هونغ كونغ الاثنين إن عشرات الأشخاص أصيبوا في مطلع الأسبوع في احتجاجات عمتها الفوضى وإن من بين المصابين رجلا في حالة حرجة وفي نفس الوقت دعت الصين إلى انتهاج موقف أكثر حزما لإنهاء شهور من الاضطرابات في المدينة. واقتحمت شرطة مكافحة الشغب عدة مراكز تجارية تعج بالأسر والأطفال الأحد بعد واحد من أسوأ أيام العنف أطلقت الشرطة خلاله قنابل الغاز المسيل للدموع والرصاص المطاطي ومدفع مياه على حشود محتجين اتشحوا بالسواد يوم السبت في مختلف أنحاء المركز المالي الآسيوي الذي تحكمه الصين. وفي حادث دموي وقع الأحد خارج مركز تجاري في ضاحية تايكو شينج طعن رجل بسكين عدة أشخاص ثم قضم على ما يبدو جزءا من أذن سياسي. ومن بين الجرحى رجل يعتقد أنه المهاجم الذي قام المحتجون بضربه بالعصي. وقالت الشرطة إنها ألقت القبض على ثلاثة رجال ضالعين في العنف بينهم المهاجم (48 عاما).