نجح فريق طبي بمركز جراحة الأنف والأذن وقاع الجمجمة بمدينة الملك عبدالله الطبية في العاصمة المقدسة في إعادة السمع لمريض في العقد السابع من العمر، بعد أن كان يعاني من ضعف شديد في مستوى السمع تزايد في الخمسين سنة الماضية، وقد تم إجراء العملية باستخدام غرس السمع بالتوصيل العظمي وهو جهاز طبي يستخدم الإمكانات الطبيعية للجسم لتوصيل الصوت عبر العظم على خلاف المعينات السمعية الاعتيادية التي تضخم الصوت، وتتجاوز غرسات السمع بالتوصيل العظمي الجزء التالف من الأذن الخارجية والوسطى لإرسال الصوت إلى الأذن الداخلية مباشرة، وتم اختبار الجهاز بعد العملية وأظهرت النتائج تحسن حاسة السمع لدي المريض ولله الحمد والمنة. وبهذه العملية يكون عدد الحالات التي أجريت لها غرس السمع بالتوصيل العظمي أحد عشر حالة.