أطلق مستشفى الملك سلمان بالرياض حملة توعوية لمكافحة السمنة شملت خمس محطات تمثلت الأولى منها في برنامج "المثقف الصحي" الذي تم من خلاله التعريف بالسمنة من حيث مسبباتها وطرق علاجها ومكافحتها. وتم تخصيص الثانية لإجراء فحوصات طبية للمرضى لمعرفة مستويات الماء والدهون بأجسامهم، إلى جانب برنامج "تعديل السلوك" الذي قُدّم في المحطة الثالثة ودار حول كيفية تغيير نمط الحياة والتعايش مع السمنة ومحاربتها الأمر الذي شكل حافزاً لمرضى السمنة للتغلب على المرض. ومُنحت الفرصة من خلال المحطة الرابعة للمرضى للتحدث عن تجاربهم مع المرض، بينما تخللت المحطة الخامسة أنشطة رياضية بوصفها ممارسات مهمة تساعد في محاربة السمنة وتقليل وزن الجسم. وتم توزيع عدة مواد توعوية على المرضى عبارة عن إرشادات ونصائح للتخلص من السمنة وتجنب ما قد يؤدي إلى تفاقم معدلاتها وزيادة مخاطره.