افتتح صاحب السمو الملكي الأمير د. فيصل بن مشعل بن سعود بن عبدالعزيز أمير منطقة القصيم، منتدى القصيم الثاني للإبداع والابتكار تحت شعار "الزراعة الذكية إبداع وأمن غذائي"، بمركز الملك خالد الحضاري بمدينة بريدة.

وافتتح سموه فور وصوله المعرض المصاحب للمنتدى والمشتمل على مسرح الابتكارات، والعديد من المبادرات الزراعية والأفكار المقدمة من الجمعيات التعاونية والمؤسسات الحكومية والأهلية، ومزارع المنطقة النموذجية، ثم توجه سموه لمقر المنتدى، حيث انطلقت فقرات المؤتمر بكلمة لرئيس مجلس إدارة مركز القصيم للإبداع والابتكار د. عبدالله بن صالح العبداللطيف، إثر ذلك قُدم فيلم تعريفي بعنوان "الزراعة الذكية إبداع وأمن غذائي"، بعد ذلك دشن الأمير فيصل بن مشعل انطلاق ورش عمل المنتدى.

وأكد الأمير د. فيصل بن مشعل، على أن هذا المنتدى التنموي المميز سعى إلى جمع أرباب العلم والخبرة في مجال الزراعة والغذاء من داخل المملكة وخارجها، مشيراً إلى أن هذه البلاد وبقيادة خادم الحرمين الشريفين وسمو ولي عهده الأمين - حفظهما الله - قدمت نهضة تنموية شاملة ترجمتها عبر رؤية المملكة الطموحة والتي أولت القطاع الزراعي كل اهتمام وعبر جهود مباركة تقدمها وزارة البيئة والمياه والزراعة للإسهام في تنمية القطاع الزراعي وتعزيز الأمن الغذائي مع المحافظة على مخزون المياه.

وبين سموه على أن ما تمتاز به القصيم من منتجات زراعية ذات الجودة العالية يؤكد على أنها سلة غذاء المملكة، مشدداً على أهمية الحرص على استخدام التقنية لتوفير استهلاك المياه وتعزيز استدامة النشاط الزراعي وتنميته، والاستفادة من الخبرات العلمية وتوطين التقنيات الزراعية الحديثة عبر الزراعة الذكية، متأملاً أن يحقق المنتدى التطلعات المرجوة، وأن تسهم توصياته في رفع كفاءة القطاع الزراعي بالمنطقة والمملكة بشكل عام، مقدماً شكره لكافة الجهود المبذولة من مركز القصيم للإبداع والابتكار وكافة الجهات المشاركة ومزارعي المنطقة، سائلاً المولى عز وجل أن يبارك بالجهود.

وفي ختام الحفل كرم سمو الأمير فيصل بن مشعل الجهات الحكومية والجمعيات التعاونية المشاركة، وفريق العمل وشركاء النجاح، وتسلم سموه درعاً تذكارياً بهذه المناسبة.

من ناحية أخرى، التقى أمير منطقة القصيم في مكتبه بديوان الإمارة بمدينة بريدة، مدير جوازات منطقة القصيم اللواء مساعد الرومي، يرافقه مساعده العميد خالد السويل، اللذين قدما للسلام على سموه، وتسليمه التقرير السنوي الإحصائي لجهود جوازات منطقة القصيم والإدارات التابعة لها لعام 1440هـ.

واطلع سموه على عدد من الإجراءات للخدمات الإلكترونية التي نفذتها إدارة جوازات القصيم وهي أكثر من 400 ألف خدمة للمواطنين والمقيمين، وخدمة أكثر من 600 ألف مسافر من خلال مطار الأمير نايف بن عبدالعزيز بالمنطقة، وكذلك ارتفاع عدد الخدمات الإلكترونية المقدمة للمواطنين والمقيمين لأكثر من 85 % من إجمالي الإجراءات التي تقدمها جوازات المنطقة.

ورحب الأمير فيصل بن مشعل بالجميع، مشيداً بالجهود التي يقدمها مدير ومنتسبو جوازات المنطقة لخدمة المواطنين والمقيمين، منوهاً بحسهم الأمني العالي كونهم يعتبرون سداً منيعاً لهذه البلاد المباركة ومقدساتها، مبيناً سموه على أن العمل على خدمة المواطن والمقيم عمل رائد وأن الجهود التي يقدمها منتسبو الجوازات تعكس ثقافة أبناء الوطن الأوفياء، منوهاً بما توليه القيادة -أيدها الله - من دعم وعطاء لتعزيز وتطوير الجوانب التقنية كافة داخل مؤسسات الوطن لتسهم في سرعة الأداء وجودة العمل، مشيداً سموه بالتقرير المقدم والتعامل الإيجابي للخدمات المقدمة، سائلاً المولى عز وجل أن يبارك بالجهود وأن يوفق الجميع لكل خير.

إلى ذلك، شهد أمير منطقة القصيم بمكتبه في ديوان الإمارة بمدينة بريدة، توقيع اتفاقية تعاون مشترك بين جمعية كنوز للأنامل المبدعة بالقصيم ومركز بناء الأسر المنتجة "جنى" بالمنطقة الشرقية، ووقع الاتفاقية من قبل جمعية كنوز المدير التنفيذي للجمعية غادة الربعي، ومن قبل مركز جنى مدير المركز محمود الشامي.

واستمع أمير القصيم إلى إيجاز عن أهداف الاتفاقية وجدواها، وعدد المستفيدين منها، مباركاً توقيع الاتفاقية بين جمعية كنور ومركز جنى، مؤكداً أهمية مثل هذه الاتفاقية لتعزيز عمل الأسر المنتجة في بيئة عمل ملائمة من خلال التدريب والتأهيل لتزاول نشاطاتها التي تمارسها، لرفع مستوى معيشتها وتشجيعها على الإنتاج والعمل الحر، لافتاً إلى أن الأسر المنتجة تحظى بدعم كبير من قبل القيادة الحكيمة، وأن رؤية المملكة الطموحة 2030 ذهبت إلى توسيع دوائر دعمها وتمويلها، إيماناً منها بالدور الذي تقوم به الأسر لدعم الاقتصاد الوطني، معرباً عن شكره لمركز جنى على مبادرته الطبية، آملاً من القطاع الخاص تفعيل دوره الاجتماعي والخيري بما يعود على الجميع بالفائدة.

من ناحية أخرى، استقبل الأمير د. فيصل بن مشعل، في مكتب سموه بمقر ديوان الإمارة بمدينة بريدة، أمس، محافظ عنيزة عبدالرحمن السليم، ورئيس الغرفة التجارية بعنيزة نزار الحركان، ورئيس بلدية عنيزة م. خلف العتيبي، ومدير تعليم عنيزة محمد الفريح، وأمين عام مجلس شباب القصيم دهش الدهش، ورئيس لجنة شباب محافظة عنيزة محمد الحركان، وأعضاء اللجنة، الذين قدموا للسلام على سموه واطلاعه على أعمال اللجنة، ومبادراتها لعام 1440هـ.

وقدم محافظ عنيزة لسمو أمير القصيم التقرير السنوي عن اللجنة وأنشطتها، فيما أشاد الأمير فيصل بن مشعل بما رآه من أعمال وجهود، مبيناً على أن ما رآه من إنجاز ما هو إلا نتيجة جهود جماعية بين اللجنة وكافة القطاعات الحكومية بالمحافظة، مشدداً على أهمية أن يتمثل الشاب بالأخلاق العالية وحسن التعامل مع الناس، مؤكداً أهمية دورهم كونهم عماد الوطن ومستقبله، وإشراكهم في جميع الجوانب التنموية، متمنياً سموه لهم دوام التوفيق والسداد في تحقيق الأهداف التي من أجلها أوجدت مثل تلك اللجان.

.. ويتسلّم التقرير السنوي الإحصائي لجهود جوازات منطقة القصيم
توقيع اتفاقية تعاون مشترك بين جمعية كنوز للأنامل المبدعة ومركز «جنى»
الأمير فيصل بن مشعل متوسطاً رئيس وأعضاء لجنة شباب محافظة عنيزة