استعرض صاحب السمو الأمير جلوي بن عبدالعزيز بن مساعد أمير منطقة نجران في مكتبه بالإمارة أمس، استعدادات الغرفة التجارية الصناعية بنجران، لاستضافة المنطقة مجلس الأعمال السعودي اليمني، وعرض الفرص الاستثمارية، وعقد اجتماعات لبحث سبل تعزيز وتطوير التبادل التجاري بين البلدين الشقيقين.

وأكد سموه لدى استقباله رئيس مجلس إدارة الغرفة محيميد بن صالح آل شرمة، أهمية استضافة المنطقة المجالس التنفيذية والتشاورية للأعمال، في دعم الحركة الاقتصادية والتجارية بالمنطقة، وإيجاد فرص استثمارية حديثة، تدفع المنطقة نحو تحقيق رؤية المملكة 2030.

كما اطلع سموه خلال الاستقبال، على نتائج الجولات والمشاركات الدولية لغرفة نجران، متطلعًا أن بسهم ذلك في تطوير العمل بالمنطقة، وخدمة رجال وسيدات الأعمال.